التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره البريطاني

تلقى وزير الشؤون الخارجية نور الدين الريّ اليوم الخميس 02 أفريل 2020 مكالمة هاتفية من نظيره البريطاني "دومينيك راب" تناولت علاقات الصداقة والتعاون التونسية البريطانية والإرادة المشتركة التي تحدو البلدين لمزيد تطويرها في كافة المجالات.

وأكد وزير الخارجية البريطاني على رغبة بلاده في الإرتقاء بعلاقات التعاون المتميزة التي تجمعها مع بلادنا، معربا عن تطلعه لزيارة تونس والتباحث مع المسؤولين التونسيين في السبل الكفيلة بإثراء مختلف أطر التعاون القائمة خدمة لمصلحة الشعبين الصديقين.

كما كانت المكالمة مناسبة عبّر فيها الوزير البريطاني عن شكر الحكومة البريطانية لتونس على التسهيلات التي قدمتها خلال عمليات إجلاء الرعايا البريطانيين من بلادنا بسبب إجراءات السفر المتخذة للتوقي من إنتشار "فيروس" كورونا.

من جهته، عبّر وزير الشؤون الخارجية نور الدين الريّ خلال المحادثة عن رغبة بلادنا في توسيع مجالات التعاون الثنائي مع بريطانيا، معربا عن تضامن تونس مع الحكومة والشعب البريطاني الصديق في مواجهة جائحة كورونا.

وأكد الوزيران على أهمية تنسيق الجهود على المستوى الثنائي وكذلك على المستوى المتعدد الأطراف لتفعيل مبدأ التضامن الدولي في مواجهة تداعيات جائحة كورونا، انسجاما مع ما جاء في المبادرة التي تقدم بها رئيس الجمهورية إلى الأمم المتحدة والهادفة إلى إعتماد مقاربة مختلفة في التعاطي مع مخلفات هذه الأزمة الإنسانية العالمية.

كما كانت المحادثة، مناسبة للتطرق إلى تطورات الوضع في ليبيا، حيث أكد الوزيران على ضرورة تكثيف الجهود للتوصل إلى حل سياسي شامل ودائم للأزمة في هذا البلد ودعوة مختلف الأطراف الليبية إلى إحترام الهدنة الإنسانية. كما إتفق الوزيران على مواصلة التنسيق بخصوص مختلف الملفات المطروحة على أجندة مجلس الأمن الدولي في إطار عضوية بلادنا غير الدائمة للفترة 2020-2021.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم