التفاصيل

وزير الخارجية يعقد جلسة عمل مع رئيس المفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا

عقد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي الاثنين 20 جويلية 2017 بحضور وزير التجارة عمر الباهي وكل من كاتب الدولة للتجارة الخارجية وكاتب الدولة لدى وزير الخارجية وكاتب الدولة المكلف بالدبلوماسية الاقتصادية ، جلسة عمل مع رئيس المفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (CEDEAO) مارسال دي سوزا الذي يؤدي زيارة رسمية إلى تونس من 19 إلى 22 نوفمبر الجاري على رأس وفد من سامي مسؤولي المنظمة يضم بالخصوص رئيس بنك الاستثمار والتنمية التابع للمجموعة.


وتأتي هذه الزيارة التي تعد خطوة أولى في سبيل دعم العلاقات بين تونس وهذه المجموعة الاقتصادية التي تضم 15 دولة، إثر قرار المؤتمر الواحد والخمسين (51) لرؤساء الدول الأعضاء المنعقد في بتاريخ يوم 4 جوان 2017 بالعاصمة الليبيرية منروفيا منح تونس صفة ملاحظ لدى المنظمة.

وأكد وزير الخارجية خلال اللقاء أن وجود خمس سفارات تونسية في خمسة من عواصم الدول أعضاء المجموعة، بالإضافة إلى الخطوط الجوية المباشرة نحو عدد من دولها، من شأنه تعزيز المبادلات التجارية الثنائية وتنويعها في ظل الإمكانيات الهامة المتاحة في هذا المجال.
وأثنى الوزير على الدعوة التي وجهها رئيس المفوضية لتونس لحضور قمة دول المجوعة  التي ستحتضنها الطوغو في ديسمبر القادم مشيرا إلى أنها ستكون مناسبة لتأكيد مكانة بلادنا كعضو ملاحظ في هذه المجموعة، والنظر في الارتقاء بمختلف أوجه التعاون بين الطرفين.
كما أشار إلى وجود مجالات متعددة للتعاون المالي بين تونس وبنك الاستثمار والتنمية التابع للمجموعة خاصة في مجال البنية التحتية في بلادنا على قاعدة المنفعة المشتركة.
من جهته أكد وزير التجارة على ضرورة تطوير المبادلات التجارية بين تونس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا التي لا تتجاوز حاليا 1 في المائة من حجم المبادلات الخارجية، ودعم التعاون على مستوى القطاع الخاص لكلا الطرفين، داعيا إلى تنظيم لقاءات بين رجال الأعمال في إطار التعاون جنوب جنوب، ودعم الربط الجوي والبحري بين تونس وبلدان المجموعة.
من جهة أخرى أكد رئيس المفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا أن زيارته إلى تونس تندرج في إطار تعزيز علاقات التعاون الثنائي خصوصا بعد منح تونس صفة ملاحظ في المجموعة، وبحث سبل توسيع مجالاتها وخاصة في مجال المبادلات  التجارية.
واتفق الطرفان في هذا السياق على إحداث لجنة فنية على مستوى الخبراء من الطرفين لبحث إمكانيات التعاون المتاحة. وأكد وزير الخارجية استعداد تونس لوضع الخبرات التي راكمتها لمدة 60 سنة على ذمة دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب المجموعة خاصة في المجالات ذات الأولوية.
وتولى وزير الشؤون الخارجية ورئيس المفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا التوقيع على مذكرة تفاهم بين تونس والمجموعة تنص على وضع إطار للتعاون بين الطرفين في المجالات الاقتصادية والتجارية والفلاحية والعلمية والتقنية والتنموية.  
جدير بالذكر أن سفير تونس بنيجيريا جلال الطرابلسي قدم في 3 نوفمبر الجاري بمقر رئاسة مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا بأبوجا للسيد مارسال دي سوزا أوراق اعتماده سفيرا فوق العادة ومفوضا للجمهورية التونسية لدى المجموعة.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم