التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية يؤدي زيارة عمل إلى اندونيسيا يومي 7 و8 ديسمبر 2017

بدعوة من وزيرة الشؤون الخارجية الأندونيسية السيدة ريتنو مرصودي، يؤدي السيد خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية، زيارة عمل إلى جمهورية أندونيسيا يومي 7 و8 ديسمبر 2017، يشارك خلالها في الدورة العاشرة لـ"منتدى بالي لديمقراطية" التي ستحتضنها العاصمة جاكرتا، بحضور ممثلين عن ستين دولة وعدد من المنظمات الإقليمية والدولية.

ويلقي وزير الخارجية كلمة خلال الحصة الافتتاحية حول نتائج "ندوة تونس" للمنتدى المنعقدة في 02 أكتوبر 2017 حول موضوع ''الدّيمقراطية النّاشئة محلّيا: تجربة بلدان شمال إفريقيا". 

وتعدّ مشاركة تونس في الدورة العاشرة لـ"منتدى بالي للديمقراطية"، فضلا عن عقد "ندوة تونس"، تقديرا أندونيسيا للتجربة الديمقراطية لبلادنا التي نجحت في تعزيز الأمن والسلم الاجتماعية ودفع التنمية من خلال تغليب روح الحوار والتوافق.

ويجري السيد خميس الجهيناوي، بمناسبة الزيارة سلسلة من اللقاءات مع نظيرته الأندونيسية وعدد سامي المسؤولين الاندونيسيين تتطرق إلى سبل دعم علاقات التعاون بين البلدين وتعزيزها في مختلف المجالات، ومتابعة نتائج الدورة العاشرة للجنة المشتركة التونسية الاندونيسية التي انعقدت بتونس في 02 أكتوبر المنقضي.

وكانت السيدة ريتنو مرصودي أدت في 2 أكتوبر 2017 زيارة عمل إلى تونس بدعوة من السيد خميس الجهيناوي، أشرف خلالها الوزيران على افتتاح أشغال الدورة العاشرة للجنة المشتركة التونسية الأندونيسية، وعلى افتتاح "منتدى بالي للديمقراطية: ندوة تونس" الذي انعقد للمرة الأولى منذ إحداثه خارج أندونيسيا.

واتفق الجانبان  خلال الزيارة على دعم التعاون على قاعدة المنفعة المشتركة في ميادين التجارة والاستثمار والتعليم ومكافحة الإرهاب والتكوين الدبلوماسي وعلى تكثيف التشاور في المحافل الدولية بخصوص القضايا الإقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك.

 


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم