التفاصيل

وزير الخارجية يلتقي المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع

التقى السيد خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية الخميس 12 جويلية 2018 المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع جوهانس هان، الذي يؤدي زيارة إلى تونس على رأس وفد يمثل 8 مؤسسات مالية دولية واقليمية، هي الأولى من نوعها لشركاء تونس الماليين.

 

وثمن وزير الخارجية خلال اللقاء مساهمة الاتحاد الأوروبي في دعم المسار الانتقالي في تونس بلادنا، مؤكدا أن تجربة تونس الاستثنائية تستدعي، في ظل التحديات الاقتصادية والتنموية الراهنة، دعما استثنائيا من أصدقائها وشركائها.
كما استعرض الوزير جملة الإصلاحات الهيكلية والقطاعية التي شرعت فيها تونس مؤكدا التزام بلادنا بالمضي قدما في المسار الإصلاحي لملاءمة قوانينها مع التشريعات الدولية والأوروبية في مختلف المجالات ومنها المالية والمحاسبة وحقوق الإنسان.
وثمن الوزير إرساء آلية للمتابعة والإنذار المبكر ستمكن من تعزيز التواصل بين تونس والاتحاد الأوروبي والتوقي من أية قرارات أو إجراءات من شأنها التأثير على العلاقات الاستراتيجية بين الطرفين.
من جهته أبرز المفوض الأوروبي خلال اللقاء أن هذه الزيارة  تعد دليلا على المكانة المميزة التي تحظى بها تونس لدى هذه المؤسسات الدولية وتأكيدا على التزامها بالوقوف إلى جانب بلادنا عبر تعزيز الدعم من أجل إنجاح مسار الإصلاحات  بما يساهم في تجاوز الوضع الاقتصادي والاجتماعي الراهن الذي تعيشه تونس. 
وأكد المسؤول الأوروبي مجددا التزام الاتحاد الأوروبي بمواصلة دعم التجربة الديمقراطية في تونس، مشددا على ضرورة استغلال كل الفرص والإمكانيات المتاحة من أجل مساعدة تونس على إنجاح انتقالها الاقتصادي والتنموي.
جدير بالذكر أن زيارة المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع تندرج في إطار تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع مجلس الشراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي المنعقد في ماي 2018 ببروكسال، بخصوص الطرق المثلى لدعم برنامج الإصلاحات الهيكلية في تونس.
 


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم