التفاصيل

وزير الخارجية يتحادث مع رئيسة الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرنندا أسبنوزا قارساس ويوجه لها دعوة لزيارة تونس

التقى وزير الشؤون الخارجية يوم 28 سبتمبر 2018، رئيسة الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرنندا أسبنوزا قارساس.

وجدّد الوزير بالمناسبة تهانيه للسيدة قارساس بعد انتخابها رئيسة الدورة الحالية وووجه لها دعوة لرئيسة الجمعية العامة لأداء زيارة إلى تونس خلال السداسية الأولى لسنة 2019.

كما أكد لها مساندة بلادنا لخطّة العمل التي اقترحتها خاصّة وأنّ الأهداف السبعة التي تتضمّنها تتماهى والأهداف الوطنية لأجندا التنمية.

ولدى التطرق إلى ترشح تونس لمنصب عضو غير دائم لمجلس الأمن الدولي للفترة 2020-2021، لفت وزير الخارجية إلى الدعم الذي يحضى به هذا الترشح ، مؤكدا على الأهمية التي توليها بلادنا من لتعزيز آليات التشاور متعدّد الأطراف.

من جهتها أعربت رئيسة الجمعية العامة للـأمم المتحدة عن مدى استحسانها لالتزام تونس بآليات التعاون المتعدّد الأطراف منوّهة بالدور الفعال الذي لعبته بلادنا خلال رئاستها المشتركة لمسار إصلاح مجلس الأمن.

وأضافت خلال اللقاء أنّ التنمية في إفريقيا تعدّ من أولوياتها في إطار تنفيذ أجندا التنمية لأفق 2030 وأجندا الإتحاد الإفريقي لسنة 2063.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم