التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يشارك في اجتماع حول "الرقمنة القائمة على حقوق الإنسان والنفاذ إلى الانترنت".

شارك السيد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يوم 3 ديسمبر 2021 عبر تقنية الفيديو في اجتماع حول "الرقمنة القائمة على حقوق الإنسان والنفاذ إلى الانترنت" المنعقد بالعاصمة الفنلندية هلسنكي وذلك في إطار الذكرى العاشرة لإنشاء "تحالف الحرية على الانترنت Freedom Online Coaltion".

وفي كلمته، أكد الوزير الجرندي أن النفاذ إلى الإنترنت يشكل هدفا من أهداف التنمية المستدامة 2030، حيث تطالب الغاية 9.C الدول بتمكين النفاذ الشامل إلى الإنترنت. غير أن المجموعة الدولية تبدو اليوم بعيدة عن تحقيق هذه الغاية، حيث كشفت جائحة كوفيد -19 أن 54 ٪ فقط من سكان العالم يستخدمون الإنترنت، مما يعني وجود أكثر من 3.5 مليار شخص خارج العصر الرقمي.

وأبرز الوزير أن هذا الوضع إذا كان يترجم العجز في سد الفجوة الرقمية بين الدول، فهو أيضا يؤكد حرمان عديد الشعوب من الاستفادة بعدد هام من الخدمات الأساسية والتمتع بحقوقهم، بما في ذلك الحق في التعليم الأساسي والحق في العمل وبالتالي منعهم من الامتيازات التي يوفرها العصر الرقمي.

واعتبر الجرندي أن التكنولوجيات الحديثة أصبحت سمة أساسية للحياة المعاصرة الامر الذي يصبح معه النفاذ الشامل والمفتوح إلى الإنترنت حقًا من حقوق الإنسان لا يمكن بدونه، إعمال حقوق الإنسان الأخرى على الوجه الأكمل، بالإضافة إلى أنه أيضًا يشكل مفتاحا لتحقيق الأهداف السبعة عشر لخطة التنمية المستدامة لعام 2030.

ودعا الوزير إلى ضرورة اعتماد مقاربة تشاركية قائمة على احتر ام حقوق الإنسان، تتضافر فيها جميع الجهود بما في ذلك الدول وشركات الانترنت ومنظومة الأمم المتحدة ووسائل الإعلام والمجتمع المدني للعمل سويا ووفقا لمسؤولية مشتركة لضمان المساواة في النفاذ إلى التكنولوجيا الرقمية وإنشاء فضاء إلكتروني آمن ومتاح للجميع.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم