التفاصيل

التأكيد على متانة الروابط الأخوية بين تونس والبحرين خلال لقاء وزير الشؤون الخارجية مع السفير البحريني

أكد وزير الشؤون الخارجية نور الدين الريّ خلال استقباله اليوم الأربعاء 18 مارس 2020 بمقر الوزارة سفير مملكة البحرين في تونس إبراهيم محمود أحمد عبد الله، على متانة الروابط الأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين والتطلع إلى مزيد دعمها والارتقاء بها.

وأبرز السيد نور الدين الريّ أهمية التنسيق المشترك بين البلدين من أجل مزيد تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري التونسي البحريني والعمل على عقد الدورة السابعة للجنة المشتركة التونسية البحرينية بالمنامة في أقرب الآجال المتاحة حتى تكون فرصة لتوسيع واستكشاف مجالات تعاون جديدة وإثراء ما يجمع البلدين من أطر تعاون واتفاقيات ثنائية.

كما أكد وزير الخارجية على أهمية تشكيل مجلس رجال الأعمال المشترك بما يساهم في دفع التعاون بين الفاعلين الاقتصاديين من القطاع الخاص بالبلدين.

من جهته، ذكّر السفير البحرين بما يجمع بلاده من علاقات أخوة وتعاون متميزة مع تونس، معبّرا عن الاستعداد الدائم للارتقاء بها خدمة للمصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين.

من جهة أخرى، أكد الجانبان الحرص على تكثيف التشاور والتنسيق في مختلف المحافل الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر بشأن القضايا العربية والإسلامية. كما شددا على أهمية تضافر الجهود الثنائية وعلى المستوى العربي للتوقي من التداعيات الصحية والاقتصادية لفيروس كورونا.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم