التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية يلتقي سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية

استقبل وزير الشؤون الخارجية نور الدين الريّ اليوم الأربعاء 18 مارس 2020 بمقر الوزارة سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية في تونس "ندرياس راينيكي". وبحث اللقاء مختلف أوجه التعاون التونسي الألماني وكذلك الدعم الذي يمكن أن تقدمه ألمانيا لتونس على المستوى الثنائي وفي إطار مؤسسات الإتحاد الأوروبي.

وعّبر السيد نور الدين الريّ عن ارتياحه للتطور الملحوظ لمستوى التّعاون القائم بين البلدين، خاصّة في مجالات الشّراكة الاقتصادية والاستثمار والتّعاون الماليّ والفنّي، معربا عن تقدير الحكومة التونسية للدعم الذي تقدمه ألمانيا للتجربة الديمقراطية في تونس، ومبرزا دقة المرحلة وحاجة بلادنا إلى تعزيز الشراكة التي تجمعها مع هذا البلد الصديق لتحقيق الانتقال الاقتصادي ورفع التحديات التنموية والاجتماعية التي يواجهها الاقتصاد الوطني اليوم. كما أعرب الوزير عن تطلع بلادنا للاستفادة من رئاسة ألمانيا للاتحاد الأوروبي بداية من جويلية 2020، وكذلك ترؤسها لمجموعة الـسبع بداية من جانفي 2021،  من أجل دعم البرامج والمقترحات التونسية لدى مختلف المؤسسات الأوروبية والدولية.

من جانبه، أكد السفير الألماني على استعداد بلاده مواصلة دعم جهود تونس الرامية إلى النهوض باقتصادها ومساعدتها على تجاوز الصعوبات الظرفية الناجمة عن التحديات التنموية والاجتماعية التي أفرزها الانتقال الديمقراطي، مبرزا حرص الحكومة الألمانية على تعزيز مختلف أطر التنسيق والتعاون مع تونس على الصعيدين الثنائي وفي إطار الشراكة الأوروبية في شتى المجالات ذات الأولوية على غرار التشغيل والتنمية الداخلية والحوكمة الرشيدة والسياحة والاستثمار إلى جانب التعاون العسكري والأمني.

هذا وتطرق اللقاء أيضا إلى المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ولاسيما الوضع في ليبيا وكيفية تضافر جهود البلدين من أجل الدفع نحو حل سياسي لهذه الأزمة. وفي ظل اتساع رقعة تفشي فيروس "كورونا" في عدد من دول العالم، أكد الجانبان على أهمية تركيز الجهود الثنائية للحد من تداعيات هذه الجائحة العالمية


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم