التفاصيل

زيارة السّيدة سلمى اللومي، وزيرة السياحة والصناعات التقليدية

مكّنت الزيارة من إعطاء دفع جديد للتعاون بين البلدين في المجال السياحي ومن التباحث حول سبل تفعيل بنود مذكرة التفاهم المبرمة سنة 2015.

وقد أبرزت لقاءات السّيدة الوزيرة مع نظيرها رئيس الهيئة الوطنية للسياحة ومع المهنيين ووكالات الأسفار اهتمامها صينيا بمزيد تطوير الوجهة التونسية. وتوّجت الزيارة بالإعلان عن الشروع في أوّل تجربة لإرسال مجموعات سياحية صينية إلى تونس واسعة العدد تشمل قرابة 200 سائحا لكلّ مجموعة 


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم