التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يستقبل سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بتونس

[Translate to Arabe:]

[Translate to Arabe:]

استقبل وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، السيد عثمان الجرندي، اليوم 20 نوفمبر 2020، السيد Peter Prügel، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بتونس وذلك في إطار زيارة مجاملة بمناسبة تسلّم مهامه ببلادنا.

ونوّه السيد الوزير، خلال هذا اللّقاء، بالمستوى المتميّز الذي بلغته العلاقات التونسية- الألمانية في العشرية الأخيرة والدعم الألماني المستمرّ للانتقال الديمقراطي ببلادنا، مؤكّدا، في الآن نفسه، على ضرورة مواصلة التشاور بين الجانبين لمزيد تعزيز علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.

كما شدّد، بهذه المناسبة، على أهمية تعزيز التشاور والتنسيق مع ألمانيا، باعتبارها الراعية لمسار برلين، من أجل التوصّل إلى تسوية سياسية سلمية دائمة وشاملة للأزمة في ليبيا، وذلك في ضوء مخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي، الذي انتظم مؤخّرا في تونس.

ومن جانبه، أكّد السفير الألماني عزم بلاده على مزيد دفع علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في كافة المجالات، مشيرا إلى أهمية التنسيق بين دول المنطقة من أجل معالجة ظاهرة الهجرة غير النظامية باتّجاه أوروبا، وفقا لمقاربة شاملة تأخذ بعين الاعتبار كافة جوانب هذه الظاهرة.

وجدّد السفير استعداد بلاده لمواصلة دعم العلاقات التونسية الأوروبية، في ظلّ رئاسة ألمانيا حاليا لمجلس الاتحاد الأوروبي، معربا عن رغبة الجانب الألماني في مزيد تعميق التشاور مع تونس في إطار رئاستها لمجلس الأمن الدولي خلال شهر جانفي 2021.

وخلال لقائه مع السيد محمد علي النفطي، كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، تمّ التطرّق إلى سبل تعزيز التعاون في مجال التصرّف في الهجرة وفق مقاربة شاملة تأخذ بعين الاعتبار مختلف الجوانب المتّصلة بهذا الموضوع، لا سيّما تشجيع الهجرة النظامية والتصدّي للهجرة غير القانونية وتكثيف مشاريع التنمية المتضامنة.

كما أكّد كاتب الدولة على أهمية تعزيز التعاون الثنائي في المجالات الثقافية والتربوية والعلمية باعتبارها تشكّل روافدا أساسية لعلاقات الصداقة والشراكة القائمة بين البلدين.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم