التفاصيل

في منتدى إقليمي للإتحاد من أجل المتوسط: تونس تؤكد أهميّة المواءمة بين مختلف أطر التعاون الإقليمي

شارك السيد محمد علي النفطي، كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، اليوم 27 نوفمبر 2020، عبر تقنية الفيديو، في المنتدى الإقليمي الخامس للاتحاد من أجل المتوسط بمشاركة وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد.

وفي مداخلته، أبرز كاتب الدولة أهمية الحدث لتزامنه مع الذكرى 25 لانطلاق مسار برشلونة الأورو متوسطي، مؤكّدا على صمود هذا المسار على الرغم من التحديات الماثلة ليبقى فضاء مناسبا للتعاون والتّكامل والرفاه المشترك بين ضفتي المتوسط وباقي الدول الأوروبيّة. وشدّد في هذا الصدد على أهميّة إيجاد تصورات جديدة تعزّز نواة التضامن والاندماج بين بلدان المنطقة في ظلّ التحوّلات العميقة والتحدّيات المستجدّة التي يشهدها الفضاء الأورومتوسطي، ومن أبرزها جائحة كوفيد-19.

وأكّد كاتب الدولة على أن تونس كانت دائما سبّاقة في تقديم المبادرات الرامية للتقريب بين ضفتي المتوسط بما يخدم ركائز الاستقرار والسلم والأمن في المنطقة، مذكّرا بالجهود التي تبذلها بلادنا لحلّ المشاكل العالقة، سواء من خلال عضويتها الحالية في مجلس الأمن الدولي أو عبر احتضانها مؤخرا للجولة الأولى من ملتقى الحوار السياسي اللّيبي. وشدّد على أهميّة المواءمة بين مختلف الأطر للتعاون الإقليمي، لا سيّما الاتحاد من أجل المتوسط والحوار 5 زائد 5 الذي ترأسه بلادنا حاليا قصد إضفاء مزيد من النجاعة على مسيرة التعاون بين بلدان جنوب المتوسط ودول الاتحاد الأوروبي.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم