التفاصيل

التأكيد خلال الدورة الأولى لمجلس الشراكة التونسي البريطاني، على أهمية الإطار الجديد للشراكة بين البلدين

انعقدت بمقرّ وزارة الشؤون الخارجية، بتاريخ 7 جوان 2021، الدورة الأولى لمجلس الشراكة التونسي البريطاني، برئاسة السيّد محمّد علي النفطي، كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عن الجانب التونسي والسيّد "جيمس كليفرلي" James CLEVERLY، وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية، عن الجانب البريطاني

وأكدّ الطرفان على أهميّة الإطار الجديد للشراكة بين البلدين وعلى آفاق التعاون في جميع المجالات ولاسيما في الميادين الاقتصادية والتعليم العالي والبحث العلمي.

وتمّ خلال هذا الاجتماع الاتّفاق على تنظيم لقاء بين وزيري خارجية البلدين في لندن قبل نهاية السنة وذلك بهدف متابعة مخرجات مجلس الشراكة وفتح آفاق جديدة للعلاقات الثنائية بين تونس وبريطانيا لمكافحة جائحة كوفيد-19.

وثمّن الجانب التونسي بهذه المناسبة الإجراءات التي أقرّتها السلطات البريطانية من أجل تسهيل دخول صادرات زيت الزيتون التونسي إلى السوق البريطانية في إطار الحصّة التي يمنحها اتفاق الشراكة، مشدّدا من ناحية أخرى على ضرورة فتح مفاوضات من أجل الاتفاق حول قواعد المنشأ قصد رفع كلّ العوائق التي قد تعترض التبادل التجاري بين البلدين.

واتفق الجانبان خلال هذه الدورة على مضاعفة الجهود من أجل دعم مشروع مدرســـــة الفرصــة الثانية لما يكتسيه من أهمية في مــــقاومة ظــــاهرة الانقطاع عـــن الدراسة والفشل المدرسي فضلا عن الإحاطة بالمنقطعين. كما اتفقا على مواصلة التفاوض حول تسهيل منح التأشيرات لاسيما بالنسبة للطلبة ورجال الأعمال.

على صعيد آخر، مثلت الدورة الأولى لمجلس الشراكة التونسي البريطاني، فرصة لتناول أهم القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وأعرب الطرفان عن عميق ارتياحهما لمستوى التنسيق والتشاور حول هذه القضايا في رحاب مجلس الأمن لا سيّما دعمهما للمسار السياسي الليبي. وتم كذلك التطرق إلى الاستعدادات لانعقاد مؤتمر الأطراف COP 26 الذي سيعقد بغلاسكو من 1 إلى 12 نوفمبر 2021 والدعم الذي تقدّمه المملكة المتحدة لتونس لمجابهة أبرز تحديات التغيرات المناخية.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم