التفاصيل

السيّد عثمان الجرندي يستقبل المدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين

استقبل السيّد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يوم09 جوان الجاري، السيّد أيمن غرايبة، المدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ، بمناسبة زيارة العمل التي يؤديها إلى بلادنا من 07 إلى 10 جوان 2021..

وقد كان المسؤول الاممي مرفوقا بالسيّدة حنان حمدان، ممثلة المفوض السامي لشؤون اللاجئين بتونس.

وتناول اللقاء أبرز القضايا ذات الصلة باللاجئين في ظل تفاقم هذه الظاهرة دوليا وتداعياتها الإنسانية.

وثمن السيد غرايبة، التعاون البناء الذي يجمع تونس مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، مثنيا في هذا السياق على كيفية تعاطي السلطات التونسية مع مسالة اللاجئين وطالبي اللجوء منذ سنة 2011 وما شهدته بلادنا من تدفقات بشرية.

من جهته، أعرب الوزير الجرندي خلال هذا اللقاء عن ارتياحه لمستوى التعاون القائم بين تونس والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ولما يبذله مكتب المفوضية بتونس من جهود في الإحاطة باللاجئين وطالبي اللجوء، مؤكدا التزام تونس بالمبادئ الدولية لحماية اللاجئين.

وأبرز أن احتواء هذه الظاهرة هو مسؤولية مشتركة بين جميع الأطراف المتداخلة من دول، ومنظمات ومجتمع مدني مشددا على ضرورة توخي مقاربة وقائية واستباقية. إضافة إلى معالجة الأسباب العميقة التي تقف وراء هذه الظواهر وفي مقدمتها النزاعات والتفاوت التنموي بين الدول.

كما أكد على الدور الحيوي للمنظمات الدولية على غرار المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة وعلى أهمية تنسيق الجهود بينها بما يضفي على تدخلها نجاعة أكبر.

وشدد الوزير على أنه لا يمكن حصر المسألة في الجانب الأمني فقط وإنما على المجموعة الدولية أن تبلور رؤية مشتركة شاملة يرتبط فيها البعد الإنساني بالتنموي بما يسهم في تنمية قدرات بلدان المنشأ والبلدان المستضيفة.

وذكر الوزير في هذا السياق بدعوة سيادة رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى توحيد الجهود الدولية من أجل تحقيق التنمية المتكافئة والمتضامنة باعتبارها حقا من حقوق الانسان وشرطا أساسيا لمعالجة عديد القضايا والأزمات الدولية بما فيها مسألة اللاجئين.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم