التفاصيل

زير الشؤون الخارجيّة والهجرة والتونسيين بالخارج يشارك في الاجتماع الوزاري للدول الإفريقية حول مسار التسوية السياسية في ليبيا.

في إطار أشغال الجزء رفيع المستوى للجمعية العامة المنعقد خلال الفترة من 21 إلى 27 سبتمبر الجاري، شارك السيّد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، يوم 24 سبتمبر 2021، في الإجتماع الوزاري الإفريقي حول ليبيا الذي دعا إليه السيّد محمد يونس المنفي، رئيس المجلس الرئاسي الليبي وحضره وزراء خارجية الدول الافريقية في مجلس الامن والدول الأعضاء في اللجنة الافريقية رفيعة المستوى الخاصة بليبيا، الى جانب ممثلة الإتحاد الإفريقي لدى الأمم المتحدة بنيويورك.

وتركز الإجتماع حول مسار التسوية السياسية في ليبيا، واستحقاقاته القادمة ولا سيما الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة ليوم 24 ديسمبر 2021.

وفي هذا الاطار استعرض السيد محمد يونس المنفي رئيس المجلس الرئاسي الليبي ما تم تحقيقه الى حد الآن في المسار السياسي وعلى مستوى توحيد المؤسسات الوطنية، مؤكدا على اهمية استكمال بقية المحطات لتعزيز الوحدة الوطنية وتوطيد مقومات الامن والاستقرار. كما أكد على أهمية دور دول الجوار والإتحاد الإفريقي لدعم مسار االتسوية السياسية الشاملة.

وفي هذا السياق أكدت الوفود المشاركة إستعدادها للمساهمة الفاعلة، برعاية الإتحاد الإفريقي، في مختلف المبادرات والجهود الرامية إلى دعم مسار التسوية.

كما شدّدت الوفود المشاركة على ضرورة خروج المقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا في أقرب الآجال لما تمثله من تهديد للأمن والاستقرار في ليبيا والمنطقة لا سيما منها دول الساحل، مؤكدين على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين دول الجوار لمكافحة هذه التحديات الإقليمية المشتركة.

ومن جهته ، جدّد الوزير الجرندي حرص تونس على مواصلة الإنخراط الفاعل والبنّاء في الجهود الأمميّة والدولية والإقليمية لدعم مسار التسوية السلمية ، بما يكفل تحقيق الأمن والاستقرار في الشقيقة ليبيا ويساعد على تجاوز الوضع الراهن و استعادة دورها ومكانتها الفاعلة على الساحتين الاقليمية والدولية.

وشدّد السيّد عثمان الجرندي، على أهمية دور الاتحاد الافريقي ودول الجوار في دعم مسار المصالحة الوطنية وتشجيع الحوار بين الاشقاء الليبيين، والاعداد للاستحقاقات الانتخابيّة، خلال هذه المرحلة الهامة من تاريخ ليبيا في كنف احترام سيادتها ووحدتها وسلامتها الترابية.

 


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم