التفاصيل

السيد عثمان الجرندي يدعو إلى ترجمة الزخم الذي تشهده القضية الفلسطينية إلى خطة تحرك عربي إسلامي

التقى السيّد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجيّة والهجرة والتّونسيّين بالخارج، على هامش مشاركته في الاجتماع التّشاوري لوزراء الخارجيّة العرب المنعقد بالدّوحة يوم 15 جوان 2021، د. رياض المالكي، وزير الخارجيّة والمغتربين بدولة فلسطين

وجدّد الوزير، خلال هذا اللّقاء، التزام تونس المطلق بالدّفاع عن القضيّة الفلسطينيّة بوصفها القضيّة العربيّة المركزيّة، مؤكّدًا على أهمّيّة المحافظة على زخم هذه القضيّة إلتي عادت إلى الواجهة الدّوليّة وتثمينه وترجمته بخطّة تحّرك عربي واسلامي لدى الدّول دائمة العضويّة بمجلس الأمن وأهم التّجمّعات الاقليميّة والدّوليّة، على غرار الاتّحاد الافريقي ومنظّمة دول عدم الانحياز، وكذلك لدى أهم الدّول المؤثرة على السّاحة الدّوليّة.

ومن جانبه، أشاد الوزير الفلسطيني بمواقف تونس الدّاعمة للقضيّة الفلسطينية في مجلس الأمن الدّولي وغيره من الهيئات الدّوليّة، وكذلك بمبادرتها بالدّعوة لعقد الإجتماع الأوّل للجنة الوزارية المكلّفة ببلورة التّحرّك المناسب لحشد الدّعم الدّولي للقضيّة الفلسطينيّة.

كما استعرض آخر المستجدّات والأوضاع في فلسطين فيما يتّصل خاصّة بالاعتداءات الإسرائيليّة على الأماكن المقدّسة في مدينة القدس، واستمرار التّوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينيّة، فضلاً عن الجهود الدّوليّة لإعادة الاعمار في قطاع غزّة.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم