التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يلتقي المبعوث الأممي إلى ليبيا

في إطار زيارة العمل التي يؤدّيها إلى منظّمة الأمم المتّحدة بنيويورك، التقى وزير الشؤون الخارجيّة والهجرة والتونسيّين بالخارج، السيّد عثمان الجرندي، بتاريخ 14 جويلية 2021، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتّحدة إلى ليبيا، السيّد "يان كوبيش"، بمقر بعثة تونس لدى الأمم المتحدة.

ومثّلت المقابلة مناسبة جدّد من خلالها السيد الوزير دعم تونس الثّابت بحرص من سيادة رئيس الجمهورية قيس سعيّد لمسار التسوية السياسية في ليبيا، بقيادة وملكيّة ليبية، واستعدادها لمواصلة تقديم كافة أشكال الدعم للجهود الدوليّة والأمميّة والاقليميّة لمساعدة الأشقاء الليبيّين على التقدّم بالمسار السياسي نحو الانتخابات الرئاسية والتشريعية المبرمجة موفى السنة الحاليّة، وفقا لما نصّت عليه خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي المعتمدة بتونس في نوفمبر 2020. وثمّن الوزير في هذا السياق التزام الأشقاء الليبيين بإجراء هذه الانتخابات وفق الرزنامة المقرّرة، تكريسا لمبادئ الديمقراطية ودولة القانون والمؤسسات في ليبيا.

وشدّد السيّد الوزير أيضا على أهميّة مواصلة الالتزام بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا بكافّة بنوده، بما يعزز الأمن والاستقرار في ليبيا والمنطقة.

من جانبه، أثنى المبعوث الأممي على دعم تونس المتواصل للأمم المتحدة وللبعثة الأممية في ليبيا، وانخراطها الفاعل والايجابي في دعم مسار التسوية الأممي. وأكّد بدوره حرص الأمم المتّحدة على المحافظة على الزخم الحالي وتقديم كافة أشكال الدعم للأطراف الليبية لدفع مسار التسوية السياسية، ولاسيّما تنظيم الانتخابات في الموعد المحدد لها وفقا لخارطة طريق المرحلة التمهيدية الشاملة.

كما أعرب المبعوث الأممي عن إدراكه لتداعيات الوضع في ليبيا على دول الجوار، مشدّدا على أهميّة مواصلة انخراطها البنّاء، إلى جانب بقية الشركاء الاقليميين والدوليين، في دعم مساعي التسوية الأممية في ليبيا، بما من شأنه تعزيز أمن واستقرار المنطقة بأسرها.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم