التفاصيل

السيد عثمان الجرندي يلتقي الأمين العام لجامعة الدّول العربيّة

على هامش مشاركته في الاجتماع التّشاوري لوزراء الخارجيّة العرب المنعقد بالدّوحة يوم 15 جوان 2021، التقى السيّد عُثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجيّة والهجرة والتّونسيّين بالخارج، السيّد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدّول العربيّة

واستعرض اللّقاء المحاور المعروضة على جدول أعمال الاجتماع الوزاري ومستجدّات القضايا العربيّة الرّاهنة.

وفي هذا السّياق، أكّد وزير الشؤون الخارجيّة والهجرة والتّونسيّين بالخارج على دور الجامعة العربيّة في صياغة وتنفيذ خطّة التّحرك الاقليمي والدّولي التي دعت إليها تونس لحشد الدّعم للقضيّة الفلسطينيّة. كما شدّد على أنّ تونس، العضو العربي في مجلس الأمن، ستلعبُ دورها كاملاً، بالتّنسيق مع أعضاء اللّجنة الوزاريّة المكلّفة بحشد الدّعم الدّولي للقضيّة الفلسطينية، للتّحرك لدى مجلس الأمن ومراكز التّأثير والقرار في المجتمع الدّولي بهدف وقف الاجراءات الاسرائيليّة التي تستهدف طمس هويّة القدس المحتلّة وتقويض حلّ الدّولتين.

ومن جانبه، توجّه الأمين العام بالشّكر لتونس على جُهودها في الدّفاع عن القضايا العربيّة، وفي مقدّمتها القضيّة الفلسطينيّة، خلال فترة عضويّتها بمجلس الأمن لعامي 2020-2021.

ومثّل اللّقاء فرصةً لمناقشة قضايا الأمن والسّلم بكُلٍّ من ليبيا واليمن وسُوريا ولبنان وسُبل تحقيق الاستقرار بهذه البلدان، وكذلك ضمان الأمن الصّحّي العربي في ظلّ تفشي وباء كورونا المستجدّ. كما شكّل مناسبة للتّأكيد على أنّ الأمن المائي للسّودان ومصر هو جزءٌ لا يتجزّأ من الأمن القومي العربي، والدّعوة للعمل على التّوصّل، بصفة عاجلة، لاتّفاقٍ عادل حول سدّ النهضة يحفظ الحقوق المائيّة للدّولتين العربيّتين.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم