التفاصيل

السيد عثمان الجرندي: على أهمية ما تحقق في مجال حقوق الإنسان في تونس، فإن المسار لا يخلو من نقائص وصعوبات

شارك السيد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، هذا اليوم 13 جويلية 2021 في فعاليات احتفالات الذكرى العاشرة لافتتاح مكتب تونس للمفوضيّة السامية للأمم المتّحدة لحقوق الإنسان التي انتظمت عن بعد بمشاركة السيدة ميشال باشلاي، المفوضة السامية لحقوق الإنسان، والسيد أرنو بيرال، المنسق المقيم للأمم المتحدة بتونس وعدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية وممثلي المنظمات الدولية المعتمدين بتونس.

وألقى الوزير الجرندي بالمناسبة كلمة أكد فيها التزام تونس بالمضي قدما على درب تعزيز حقوق الإنسان والحريات وفقا لما يقتضيه الدستور وتعهدات بلادنا الدولية، مبرزا أن افتتاح المكتب كان دليلا على إرادة بلادنا للقطع مع سلبيات الماضي، والتوجه نحو النهوض بحقوق الإنسان بتونس في كونيتها وشموليتها دون أي تمييز كان.

وأعرب عن ارتياح تونس لمستوى التعاون القائم مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان ولما تم إنجازه خلال تجربة السنوات العشرة الماضية، حيث كان المكتب شريكا متميزا لبلادنا في مسارها الانتقالي من خلال تقديم التعاون الفني والخبرات اللازمة لمرافقتها في تطوير الإطار التشريعي والمؤسساتي لحقوق الإنسان.

وأبرز في ذات السياق، أن هذا المسار مازال يواجه جملة من التحديات وأن ما تحقق في مجال حقوق الإنسان على أهميته لا يخلو من نقائص وصعوبات.

ودعا الجرندي في هذا الإطار، إلى ضرورة البناء على ما تم إنجازه خلال العشر سنوات الماضية عبر تقييم المنجز وتشخيص النقائص وتحديد مجالات التعاون من خلال تبني برامج واضحة الأهداف والمقاصد للفترة المقبلة وفقا لاحتياجات المرحلة ومتطلباتها، حتى يتمكن المكتب من تقديم الإضافة المرجوة وبالنجاعة المأمولة وحتى يساهم في إطار ولايته في نجاح التجربة التونسية الديمقراطية.

وشدد في هذا الإطار على إيلاء الأهمية اللازمة لإعمال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية باعتبار شمولية حقوق الانسان وعدم قابليتها للتجزئة وارتباط بعضها ببعض، مبرزا أن تونس وإن كانت تعتمد على مجهوداتها الذاتية إلا أنها تعول أيضا على مساندة شركائها الدوليين بما في ذلك المفوضية السامية لحقوق الإنسان في إطار الحوار البناء والاحترام المتبادل والثقة في قدرة تونس على كسب رهان التحديات القائمة بما يسهم في تكريس حقوق الإنسان نصا وممارسة.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم