التفاصيل

إعادة فتح المعابر الحدودية محور المكالمة هاتفية بين وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين مع نظيرته الليبية

تلقى السيد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج إتصالا هاتفيا من وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبية، السيدة نجلاء المنقوش.

وتطرقت المكالمة إلى علاقات الأخوة والتعاون المتميزة التي تجمع تونس وليبيا، والإرادة القوية التي تحدو قيادتي البلدين الى مزيد الإرتقاء بها في كافة المجالات، خدمة للمصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.

كما تطرق الوزيران خلال المكالمة الى مسألة إعادة فتح المعابر الحدودية واستئناف حركة التنقل البري والجوي في ضوء الإجراءات المتبعة بالبلدين للتوقي من إنتشار فيروس كورونا.

وفي هذا الخصوص، أكد السيد عثمان الجرندي لنظيرته الليبية أن قرار الابقاء على معبري رأس الجدير وذهيبة - وازن الحدوديين مع الشقيقة ليبيا مغلقين قد أملته الظروف الصحية والوبائية في تونس والتي تطلبت إتخاذ اجراءات إحترازية ومزيد الحيطة واليقظة للتوقي من احتمال دخول سلالات جديدة متحورة وسريعة العدوى من فيروس الكوفيد 19 إلى بلادنا.

وأبرز الوزير الجرندي أن قرار رفع القيود على حركة التنقل البري والجوي بين البلدين يعود إلى اللجنة العلمية لمكافحة جائحة الكوفيد 19 وتقييمها لمؤشرات تطور الوضع الوبائي في تونس وفي المنطقة ككل.

وإتفق الوزيران في ختام المكالمة على مواصلة التنسيق بين الجهات المعنية في البلدين لمتابعة تطور هذه الجائحة واتخاذ الإجراءات الملائمة للتوقي من انتشارها، حفاظا على سلامة وصحة الشعبين الشقيقين.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم