التفاصيل

محادثة هاتفية بين وزير الخارجية ونظيره الجزائري

تقدم السيد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، خلال محادثة هاتفية بأحر التهاني لنظيره الجزائري السيد رمطان لعمامرة، متمنيا له التوفيق في مهامه الجديدة.

ونوّه الوزير الجرندي خلال الاتصال بما يربط تونس والجزائر من علاقات أخوية وإستراتيجية متميّزة قوامها التعاون المثمر والاحترام والإيمان بوحدة المصير، ومؤكدا على ما يحدو قيادتي البلدين من حرص دائم على تعزيز سنة التشاور السياسي والدفع قدما بالعلاقات الثنائية في كافة المجالات.

من جهته، أعرب السيد رمطان لعمامرة عن تطلعه للعمل من أجل مواصلة توطيد العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع الشعبين الشقيقين وتطوير مجالات التعاون الثنائي بين تونس والجزائر في كافة الميادين.

كما مثلت المحادثة مناسبة تطرق خلالها الوزيران إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأكدا في هذا الخصوص تطلعهما لمواصلة تعزيز التنسيق والتشاور على الصعيدين الثنائي والمتعدد الأطراف، خدمة لقضايا الأمن والسلم والعدل وللمصلحة المشتركة للبلدين الشقيقين.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم