التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية يستقبل رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية

مثّل موضوع تفعيل رؤية واستراتيجية الوزارة في مجال الدبلوماسية الاقتصادية خاصة في هذا الظرف الدقيق الذي تمرّ به بلادنا، أبرز محاور اللقاء الذي جمع اليوم الإثنين 20 أفريل 2020 بمقر الوزارة، وزير الشؤون الخارجية نور الدين الريّ مع رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول.

وأكد وزير الشؤون الخارجية على أن البُعد الاقتصادي في عمل الدّبلوماسيّة التّونسيّة، هو خيار استراتيجي في تحركات بعثاتنا الدبلوماسية والقنصلية في الخارج، مشددا على الدور الهام الذي يلعبه القطاع الخاص لإنعاش الاقتصاد الوطني، ومؤكدا استعداد وزارة الشؤون الخارجية في إطار مشمولاتها تقديم كل أشكال الدعم لرجال الأعمال التونسيين والتنسيق مع هياكل الإتحاد لإيجاد صيغ جديدة وفاعلة لمزيد استقطاب الاستثمارات الخارجية ورفع العراقيل أمام صادراتنا وتعزيز حضور المؤسسات التونسيّة في الخارج.

من جهته، أكد السيد سمير ماجول أهمية الدبلوماسية الاقتصادية واستعداد اتحاد الاعراف مزيد التعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية لتحقيق الاهداف الوطنية المرسومة في هذا الاطار.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم