التفاصيل

تطوير آليات التعاون الاقتصادي وتكثيف الاستثمارات بالمغرب العربي أهم محاور لقاء الجرندي مع نظيره الموريتاني

في إطار الزيارة التي أداها السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج بالجمهورية الإسلامية الموريتانية، والمبعوث الخاص لفخامة رئيس موريتانيا، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، إلى أخيه سيادة رئيس الجمهورية، قيس سعيد، التأمت اليوم الجمعة 02 أفريل 2021 بمقر الوزارة جلسة عمل بين وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، السيد عثمان الجرندي ونظيره الموريتاني

وأعرب السيد عثمان الجرندي خلال الجلسة عن ارتياحه لمستوى العلاقات الأخوية المتميزة بين تونس وموريتانيا، مؤكدا على الاستعداد الدائم لبلادنا لتطويرها على جميع المستويات.

كما أكد الوزير الجرندي على ضرورة المضي قدما في تحيين الإطار القانوني المنظم للعلاقات بين البلدين الشقيقين، بما من شأنه أن يتلاءم مع التطورات الحاصلة وبما يمكن البلدين من مجابهة التحديات القائمة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.

من جانبه، نوّه السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بالدور الريادي الذي لعبته تونس منذ استقلال موريتانيا لاسيما في مجال تكوين الإطارات العليا الموريتانية بالجامعات التونسية ، مثمنا مواقف بلادنا الداعمة لموريتانيا.

كما أبرز الوزير الموريتاني الإرادة الصادقة التي تحدو قيادتي البلدين من خلال الاتصالات المتعددة لتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات منوها بالفرص الكبيرة التي تتوفر في بلاده ولاسيما في مجالات الطاقة والمعادن والصيد البحري.

كما تناول اللقاء أهم القضايا ذات الاهتمام المشترك على المستويين الإقليمي والدولي وخاصة ضرورة العمل سويّا من أجل تطوير آليات التعاون الاقتصادي وتسهيل انسياب البضائع وتكثيف الاستثمارات داخل منطقة المغرب العربي.

كما عكس هذا اللقاء تطابق وجهات النظر حول مواصلة حشد الدعم السياسي للمسار التوافقي الليبي خدمة لمصلحة الأشقاء الليبيين وللمنطقة المغاربية.

هذا واتفق الوزيران في ختام اللقاء على الشروع في الإعداد الجيد للدورة القادمة للجنة المشتركة التونسية الموريتانية على مستوى وزيري خارجية البلدين وعلى تكثيف تبادل الزيارات على أعلى مستوى.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم