التفاصيل

دفع العلاقات الثنائية والملف الليبي أبرز محاور جلسة عمل بين وزير الخارجية ونظيره الجزائري

في اطار الزّيارة الّتي أداها السّيّد صبري بوقدوم، وزير الشّؤون الخارجيّة الجزائريّ والمبعوث الخاصّ لفخامة الرّئيس عبد المجيد تبّون إلى سيادة رئيس الجمهوريّة، قيس سعيّد ، يوم 01 افريل 2021 التأمت جلسة عمل، بمقرّ الوزارة، بين السّيّد عثمان الجرندي وزير الشّؤون الخارجيّة والهجرة والتّونسيّين بالخارج ونظيره الجزائري بحضور وفديْ البلدين

وتمحورت جلسة العمل حول سبل دفع العلاقات الثنائية الاستراتيجية المتميّزة بين البلدين الشقيقين والتّحضير للاستحقاقات القادمة.

وأكد الوزيران بالمناسبة على أهميّة تكثيف المشاورات والزيارات بين مسؤولي البلدين لمزيد دفع التّعاون الثنائي في جميع المجالات، بما من شأنه أن يحقق تطلعات ومصلحة الشعبين الشقيقين.

كما تطرق الوزيران إلى عدد من القضايا الإقليميّة والدّوليّة ذات الاهتمام المشترك لاسيما الملفّ الليبيّ.

وأكّد الجانبان في هذا الصّدد على أهمّيّة دعم السّلطة التّنفيذيّة الجديدة لإنجاح المسار السّياسيّ الليبي في أفق الانتخابات المقبلة، بما يحفظ وحدة هذا البلد الشّقيق ومناعته.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم