التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية يستقبل المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا غسان سلامة

استقبل وزير الشؤون الخارجية، نور الدين الريّ، اليوم الجمعة 13 مارس 2020، بمقر الوزارة السيد غسان سلامة، المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا.

وتناولت المقابلة آخر تطورات الوضع في ليبيا، حيث أطلع المبعوث الأممي وزير الشؤون الخارجية على نتائج الجهود والمساعي التي بذلها على رأس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين وإيجاد تسوية سلمية للأزمة في هذا البلد.

وشدد السيد غسان سلامة حرص المنتظم الأممي مواصلة الجهود لإيجاد حل توافقي شامل للأزمة الليبية يستجيب لتطلعات الشعب الليبي ويعيد الأمن والاستقرار لهذا البلد الشقيق.
وعبّر السيد نور الدين الريّ عن شكره للمبعوث الأممي للجهود الكبيرة التي بذلها طيلة اضطلاعه بمهامه من أجل مساعدة الأشقاء الليبيين للتوصل إلى حل سياسي توافقي للأزمة الليبية.

وأكد وزير الشؤون الخارجية على أهمية مواصلة الجهود باتجاه إعادة تحريك العملية السياسية لإنهاء الصراع وإرساء المصالحة الوطنية الشاملة في ليبيا، مذكرا بموقف تونس الداعم لجهود الأمم المتحدة واستعدادها للتعاون الإيجابي مع المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا وتسهيل مهامه.

كما أكد الوزير على عزم تونس مواصلة الانخراط في كافة الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في هذا الإطار ولعب دور متقدم من أجل إيجاد حل سياسي ليبي ليبي ينهي الأزمة في هذا البلد وفق مقاربة واقعية تأخذ في الاعتبار أمن الليبيين ووحدتهم وتطلعاتهم.

وجرى اللقاء بحضور كاتبة الدولة للشؤون الخارجية السيدة سلمى النيفر.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم