التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية يتسلم رسميا وثيقة الشروط الأساسية "les prérequis" للقمة 18 للفرنكوفونية

تسلم وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي الإثنين 16 سبتمبر 2019 بمقر الوزارة، من السفيرةVanessa Lamothe Latignon المستشارة المكلفة بالاستراتيجيا والهيئات بالمنظمة الدولية للفرنكوفونية ورئيسة اللجنة التوجيهية للقمة 18 للفرنكوفونية

وثيقة "الشروط الأساسية "prérequis  les  " للقمة التي ستحتضنها بلادنا سنة 2020  بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الخمسين لإنشاء المنظّمة.
واستعرض الوزير خلال اللقاء الذي حضره كاتب الدولة للخارجية صبري باش طبجي ووفد عن المنظمة،  ما تم تحقيقه في إطار الاعداد لعقد هذه القمة، مشيرا إلى التقدم الكبير في مجالي الإعداد المادي واللوجستي لهذا الاستحقاق الدولي الهام لافتا خاصة إلى الانتهاء من تكوين مختلف اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة الوطنية لتنظيم القمة.
وأكد وزير الخارجية مجددا التزام تونس بالعمل على تكريس القيم والمبادئ النبيلة التي تأسست عليها المنظمة الفرنكوفونية ودعم الروابط التاريخية التي تجمعها بهذه المنظمة التي كان الزعيم الحبيب بورقيبة أحد مؤسسيها .
كما اكد حرص تونس على أن تكون هذه القمة تاريخية واستثنائية، وأن تساهم بفعالية في تعزيز تبادل الخبرات والتجارب بين بلدان المنظمة وتوحيد العائلة الفرنكوفونية، مشيرا إلى أن تونس ستعمل بالتنسيق مع المنظمة على تحديد مضامينها، وخاصة في مجالات العناية بالشباب والمرأة والمساواة بين الجنسين، وتكنولوجيات الاتصال الحديثة.
وأبلغ  وزير الشؤون الخارجية وفد المنظمة بجاهزية مقرّ المكتب الإقليمي لشمال إفريقيا للمنظمة الذي ستحتضنه تونس والذي سيمكن من  تعزيز التعاون والتواصل بين بلدان المنطقة وشعوبها.
بدورها عبرت السيدة Vanessa Lamothe Latignon  عن الارتياح لمستوى التعاون بين تونس والمنظمة الفرنكوفونية، مؤكدة ثقة الأمينة العامة للفرنكوفونية التامة في قدرة تونس على إنجاح القمة الـ 18 للفرنكوفونية واستعدادها لوضع كل امكانيات المنظمة ودعم التنسيق الثنائي من اجل الاعداد الجيد لهذا الحدث الدولي الهام  الذي سيمثل مناسبة للنظر في إعادة هيكلة المنظمة وتطوير أساليب عملها.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم