التفاصيل

الدورة الأربعين للمؤتمر العام لليونسكو

تختتم اليوم 27 نوفمبر 2019 أشغال الدورة الأربعين للمؤتمر العام لليونسكو التي انطلقت يوم 12 نوفمبر بباريس، تخللتها سلسلة من الاجتماعات والنقاشات.

وعلى إثر انتخاب تونس عضوا في المجلس التنفيذي للمنظمة يوم 20 نوفمبر 2019، اعتمد المؤتمر العام لليونسكو مبادرتين اقترحتهما بلادنا في مجال الثقافة.

تتمثل الاولى في إضفاء الصبغة الكونية على الاحتفال بالذكرى المئوية لميلاد الأديب التونسي الكبير محمد العروسي المطوي (1920-2005)، حيث ستشارك اليونسكو خلال سنة 2020 في هذا الاحتفال من خلال تنظيم تظاهرات حول أعمال الاديب التونسي.
وتتعلق المبادرة الثانية باعتماد الدول الأعضاء بالإجماع، لمقترح يجعل يوم 26 نوفمبر من كل سنة، يوما عالميا لشجرة الزيتون تقديرا ل "قيم السلام والحكمة والوئام التي ترمز اليها شجرة الزيتون " وبالنظر الى " الأهمية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والبيئية لنشاط زراعة الزيتون ".
وقد نجحت تونس في تجسيد هذه المبادرة بالتعاون مع لبنان وبدعم من عدة دول أخرى أعضاء باليونسكو.
والجدير بالذكر أن الدورة الاربعين للمؤتمر العام لليونسكو، مثلت مناسبة لتعزيز حضور تونس ضمن الهياكل المتخصصة للمنظمة من خلال انتخاب بلادنا كعضو في البرنامج الدولي لتطوير الاتصال (IPDC) .


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم