التفاصيل

الدورة 76 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة : وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يجدد دعم تونس الدائم للقضية الفلسطينية.

على هامش أشغال الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التقى وزير الشؤون الخارجيّة والهجرة والتونسيّين بالخارج، السيد عثمان الجرندي، يوم 24 سبتمبر 2021، مع وزير الخارجيّة والمغتربين الفلسطيني، السيد رياض المالكي.

وكان اللقاء مناسبة جدد خلالها السيّد الوزير التأكيد على موقف تونس الثابت والمبدئي الداعم للحقوق الفلسطينية المشروعة ولإنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

كما أكّد على ما يوليه سيادة رئيس الجمهوريّة قيس سعيّد من اهتمام متواصل بتطورات الوضع في فلسطين المحتلة، والتزام تونس بتقديم كافة أشكال الدعم على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف لمساعدة الأشقاء الفلسطينيين في الدفاع عن قضيتهم العادلة.

وقد أثنى الوزير الفلسطيني على مواقف تونس الثابتة، قيادة وشعبا، في مساندة الشعب الفلسطيني ونضالاته المشروعة من أجل تقرير المصير والحرية والاستقلال.

كما أعرب عن تقدير بلاده للدور الذي اضطلعت به بلادنا وما تزال في إطار عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن في علاقة بالقضيّة الفلسطينية، خاصّة من خلال حشد الزخم الدولي والأممي بشأن أهمية تحريك مسار السلام، والدفاع عن الحقوق الفلسطينية المشروعة، ومتابعة تنفيذ القرارات العربيّة بشأن القضية الفلسطينية على مستوى المجلس اضافة الى تعزيز الدعم الافريقي للقضية الفلسطينية.

واستأثرت التطوّرات الميدانية في الأراضي الفلسطينية المحتلّة بحيز من اللقاء كما تبادل الوزيران أيضا وجهات النظر بشأن الوضع في عدد من مناطق النزاع في المنطقة، وحول أبرز محاور الدورة 76 للجمعيّة العامة للأمم المتحدة.

 

 


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم