التفاصيل

على هامش مشاركته في اجتماع منتدى داكار للتعاون الصيني الإفريقي ..وزير الخارجية يلتقي نظيرته السينغالية

في نطاق مشاركته في الاجتماع الوزاري الثامن الصيني-الإفريقي (فوكاك) الذي ينعقد يومي 29 و30 نوفمبر الجاري بالعاصمة السنغالية داكار، أجرى السيد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، لقاء مع السيدة Aïssata Tall Sall وزيرة الشؤون الخارجية والسنغاليين بالخارج في جمهورية السنغال.

وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين بما يوافق متانتها وعراقتها. ونوّهت الوزيرة السنغالية بالتقارب في الرّؤى بين الجانبين حول مُجمل القضايا المطروحة على الساحتين الإفريقية والدولية.

ومن جهته، أكّد الوزير الجرندي على ضرورة أن تقوم دولنا بدورها كاملا على الصعيد الدولي وفي بلورة السياسات الدولية خاصة وأن للقارة الإفريقية وزن هامّ من حيث عدد دولها وتعداد سكانها وما تزخر به من طاقات بشرية وثروات طبيعية هامة.

وأبرز الوزير ضرورة أن نستفيد من المرحلة الاقتصادية والتنموية الراهنة والدقيقة التي تمُرّ بها دول القارة جراء جائحة كوفيد-19 وغيرها من التحديات لنحولها إلى فرص حقيقية للتعاون بين دولنا من خلال توحيد الجهود والرؤى في طريقة التعامل مع بقية الشركاء من منطلق المصلحة المشتركة والمنفعة المتبادلة.

واتّفق الجانبان على مزيد التشاور في هذا الشأن مع الدّول الإفريقية الأخرى ضمن فرق تفكير لوضع استراتيجيات مُتّفق عليها ترجع بالنفع على دُولنا حتى لا تظل دائما في موقع مُتلقّي الإعانات بشتّى أنواعها في حين أن الوضع الراهن يتطلب البحث في سُبل تنمية مستدامة أكثر نفعا.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم