التفاصيل

وزير الخارجية يلتقي الوزير الأول الهندي ويسلمه دعوة من رئيس الحكومة لزيارة تونس

استقبل وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي السبت 28 اكتوبر 2017 في اليوم الأول من الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى نيودلهي، من قبل الوزير الاول لجمهورية الهند ''نارندرا مودي'' بمقر إقامته بالعاصمة.

ونقل وزير الخارجية لرئيس الحكومة الهندية تحيات سيادة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، كما سلمه دعوة من رئيس الحكومة السيد يوسف الشاهد، لأداء زيارة رسمية الى تونس.
وأكد الوزير خلال اللقاء تطلع بلادنا إلى مزيد تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين البلدين وخاصة في المجال الاقتصادي وذلك عبر دعم الاستثمارات الهندية في المشاريع المدرجة في مخطط التنمية 2016-2020، وتطوير التبادل التجاري بين البلدين.

كما قدم للمسؤول الهندي عرضا حول مختلف الإصلاحات التي تم قامت بها بتونس لمواجهة التحديات الاقتصادية والتنموية والأمنية الراهنة داعيا الهند الى استغلال المزايا التي توفرها اتفاقيات التبادل الحر المبرمة بين تونس وعدد من الشركاء الاجانب خاصة باوروبا وافريقيا لاستكشاف اسواق جديدة بالمنطقة.
من جهته رحّب الوزير الاول الهندي بدعوة رئيس الحكومة مؤكدا حرص بلاده على مزيد علاقات التعاون الثنائي والتشاور بين البلدين الصديقين.
كما نوه بالتجربة الديمقراطية التونسية الناجحة وبالخطوات التي تم قطعها من أجل تكريس الأمن والاستقرار بتونس والنهوض باقتصاد البلاد.
وحضر اللقاء سفير الجمهورية التونسية لدى الهند نجم الدين الاكحل .
 يذكر أن  وزير الشؤون الخارجية يؤدي بداية من اليوم زيارة رسمية إلى نيودلهي يدعوة من نظيرته  الهندية سوشما سواراج   تعد الأولى لوزير خارجية تونسي منذ سنة 2000.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم