كلمة الترحيب

مرحبا بكم في موقع سفارة الجمهورية التونسية بباماكو.

إن العلاقات التونسية- المالية تتميز برسوخها في القدم، حيث تعود أواصرها إلى ستينيات القرن الماضي. ولقد لعبت العلاقات الأخوية المتينة التي جمعت مؤسسي الدولتين الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة وأخيه الرئيس الراحل موديبو كيتا دورا هاما ومؤثرا في دعم العلاقات بين البلدين الصديقين وتوطيدها.

وقد لعبت حينها الدبلوماسية التونسية دورا هاما ونشيطا وحاسما في ضمان حصول جمهورية مالي حديثة العهد بالإستقلال على عضوية كاملة صلب المنتظم الأممي.

        وقد ازدادت العلاقات الثنائية أكثر متانة ورسوخا منذ تولي قائدي البلدين سيادة الرئيس الأستاذ محمد الباجي قائد السبسي وفخامة الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا مقاليد الحكم بكلا البلدين.

        وعلى إثر الأحداث التي جدت في شمال مالي، وبصفتها إحدى دول الساحل والصحراء ما انفكت تونس تؤكد على الوحدة الترابية لمالي وعلى سيادتها على كامل إقليمها، كما أكدت على تضامنها المطلق مع الشعب المالي وعلى دعمها لإتفاق السلم والمصالحة في مالي الموقع سنة 2015.

        كما تؤكد القيادة السياسية في تونس على أهمية دعم ومرافقة مالي في مجهوداتها التنموية من خلال وضع تجاربها وخبراتها الناجحة على ذمة دولة مالي الشقيقة.

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم