كلمة الترحيب

العلاقات التونسية البرتغالية مُميّزة من حيثُ تأصلها في التاريخ وعُمقها السياسيّوتنوّع مجالاتها بتنوّع التحديات المشتركة بين البلدين الصّديقين سواء على المستوى الإقليميّ أو الدّوليّ.فهي تتأسس على إطار قانونيّ ثريّ تعزَّز بانعقاد الدورتين الثالثة والرابعة للاجتماع رفيع المستوى التونسي البرتغالي المنعقديْن برئاسة رئيسيْ حكومتيْ البلديْن وذلك تباعا يوم 29 ماي 2015 بلشبونة و20 نوفمبر 2017 بتونس.
وسعيا منها إلى الارتقاء بعلاقات الصداقة بين تونس والبرتغال إلى مرتبة الشراكة الفاعلة، تسعى سفارة الجمهورية التونسية بلشبونةإلى مزيد تمتين علاقات التعاون التّي تربط البلديْن في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية وتلك المتعلقة بتبادل الخبرات والتجارب لاسيّما بين الجامعات التونسية والبرتغالية والمؤسسات المعنية بالإحاطة بالشبابوتسهيل تنقلهم بين البلدين.
وبناء علىعلاقات التقارب سواء على مسار التجربة الديمقراطية أو من حيثُ تقاسم قيم الحرية والمبادئ الديمقراطية، فإنّ البعثة تسعى كذلك إلى تمتين علاقات التشاورالسياسي والتعاون اللامركزي بما يزيد تفعيل سبُل مواجهةالتحديات المشتركة التّي تجمع تونس والبرتغال بدول المتوسّط سواء الأمنية أو الدفاعية أوالتنموية.
ويُمثّلُ التواصل مع الجالية التونسية بالبرتغال وإشراكها في جميع الأنشطة التّي تضطلع بهاالمشغل الرئيسيّ للبعثة، حيثُ تتطلّع إلى إشراكها، وهي المندمجة في مجتمعها، إلى مزيد توطيد روابطها بوطنها،ومساعدتها على تحقيق انخراطها في الدورة الاقتصادية لتونس.
هذا الموقعإذًا يمثل أحد جسور التواصل معكم وفضاء نسعى إلى تعهده بالتحيين الدوريّ من أجلكم    وإلى أن يكون تفاعليا قدر الإمكان بما يواكب تحركنا وأنشطتنا من أجل تحقيق تطلعاتنا المشتركة نحو علاقات أرفع وأمتن بين تونس والبرتغال.
فمرحبا بكم.
مُنير بنرجيبة

 

 

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم