كلمة الترحيب

أودّ في البداية أن أعبرلكافة أفراد الجالية التونسية المقيمين داخل الدائرة القنصلية لميلانو بمقاطعات من لومباردي، وفينيتو، فريولي فينيتسيا جوليا و ترينتينو ألتو أديجي عن عميق سروري بتعييني بداية من أواسط شهر سبتمبر 2017 قنصلا عاما لتونس بميلانو وباعتزازي لتجديد الثقة في شخصي لأكون مرة أخرى في خدمة لوطن وأبناء تونس في شمال شرق إيطاليا البلد الجار والصديق والشريك الاقتصادي الهام لبلدنا.

وإنّي أجدّد لكم عزمي على العمل من أجل خدمة مصالح تونس بالدائرة القنصلية ومصالح أفراد الجالية المتواجدة بها وتأكيدي على التزام مصالح البعثة بميلانو بتوفير الجودة والسرعة المرجوّتين في تقديم كافة الخدمات القنصلية لتكون في مستوى تطلعاتكم تماشيا وسياسة الدولة في هذا السياق وما يمليه علينا الواجب.

وأودّ أخيرا أن أدعوكم لزيارة الموقع الإلكتروني للقنصلية العامة بميلانو بصفة دورية قصد الاستفادة من الخدمات القنصليةالتي يوفرها على الخطّ واستغلال الفضاء التفاعلي الذي يتيحه للتواصلالمباشر معكم إلى جانب تمكينكم من الاطلاع على كافة الأنشطة المبرمجة لفائدتكم وعلى آخر المستجدات المتعلقة بالخدمات المقدّمة وبعلاقات التعاون مع السلطات الجهوية الإيطالية خدمة لكم ولمصالح الوطن.
دامت تونس ودمتم خير سند للوطن.

 

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم