فضاء المؤسسات

وزارة الشؤون الخارجية ،شريك المؤسسة الاقتصادية

تضطلع الديبلوماسية التونسية في بعدها الاقتصادي بدور بارز في دفع المسيرة التنموية لبلادنا والتعريف بانجازاتها وخياراتها الاقتصادية على اوسع نطاق.

ويساهم العمل الديبلوماسي في ربط الصلة مع المستثمرين والاسواق الخارجية واستكشاف مجالات تعاون جديدة مع مختلف الدول والمنظمات الدولية بما من شانه ان يفتح امام المؤسسات الاقتصادية الوطنية افاقا رحبة نحو التشجيع على اقتحام الاسواق الاجنبية واقامة شراكات مثمرة في شتى المجالات والقطاعات ودعم اشعاع تونس و تواجدها في كبرى التظاهرات الاقتصادية العالمية.

ان خصوصية وزارة الشؤون الخارجية وما تتوفر عليه من شبكة ديبلوماسية تغطي اغلب قارات العالم، اضافة الى ما تحظى به بلادنا من رصيد الثقة والاحترام في الخارج وما تقوم به الديبلوماسية التونسية من جهد حثيث نحو دعم جسور التواصل والتشاور مع الدول الشقيقة والصديقة. كل ذلك من شانه ان يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني ويوفر ارضية سانحة لمؤسساتنا الاقتصادية حتى ترفع من طاقتها الانتاجية وتكسب رهان المنافسة مع الخارج.

ومن هذا المنطلق فان وزارة الشؤون الخارجية تضع على ذمة مؤسساتنا الوطنية التي ترغب في الاستثمار في الخارج كل التسهيلات اللازمة ايمانا منها باهمية الديبلوماسية الاقتصادية في المجهود التنموي الشامل.

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم