أوروبا

العلاقات بين تونس والاتحاد الأوروبي

يُمثل الإتحاد الأوروبي أحد أهم الشركاء الإستراتيجيين لتونس، إعتبارا لعراقة وثراء الروابط السياسـية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية بين تونس والاتحاد الأوروبي والبلدان الأعضاء فيه.

وتندرج العلاقات بين تونس والإتحاد الأوروبي في إطار السياسة الأوروبية للجوار التي تم إطلاقها سنة 2004، بهدف دعم وتعزيز الاستقرار والأمن والازدهار في الجوار الجنوبي والشرقي للحوض المتوسطي. وترتكز السياسة الأوروبية للجوار التي تشمل حوالي 16 دولة، على الالتزام المشترك بالقيم الكونية للديمقراطية وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.

وقد كانت تونس أوّل بلد جنوب متوّسطي يُبرم اتفاق شراكة أورومتوّسطي مع الاتحاد الأوروبي في 17 جويلية 1995 والذي دخل حيز التنفيذ في 01 مارس 1998. ويهدف اتفاق الشراكة إلى توفير إطار مناسب للحوار السياسي بين الطرفين بما يسمح بتعزيز علاقات التعاون في جميع المجالات. وإلى إرساء منطقة للتبادل الحر بين الجانبين.

ومافتئت العلاقات بين تونس والاتحاد الأوروبي تشهد حركية لاسيما من خلال انعقاد مختلف هياكل وآليات الحوار والتشاور التي نصت عليها اتفاقية الشراكة ومخططات العمل للجوار ومن أهمها، مجلس الشراكة ولجنة الشراكة ومختلف اللجان الفرعية القطاعية (حقوق الإنسان، الشؤون الاجتماعية والهجرة، العدل والأمن ، التجارة، المسائل الجمركية والجبائية، الفلاحة والصيد البحري، البحث والتجديد ...إلخ).

كما شهدت العلاقات بين الجانبين منعرجا هاما على إثر الثورة التونسية، تجلى خاصة من خلال الزخم غير المسبوق من تبادل الزيارات رفيعة المستوى ومن خلال إرساء "الشراكة المميزة" بين الطرفين في شهر نوفمبر 2012. وقد أسفرت هذه الشراكة المميزة عن اعتماد خطة عمل متعددة القطاعات بهدف تحديد موضوعات التعاون ذات الأولوية للفترة 2013-2017 (ALECA، الشراكة من أجل التنقل ، SKEN OPY ، الحوار السياسي الرفيع المستوى بشأن الأمن ومكافحة الإرهاب، برامج الإطار الأوروبي H2020 و "أوروبا المبدعة" ...).

وقد تم في إطار هذه الشراكة المتميزة، إطلاق تعاون وفتح مفاوضات بين تونس والاتحاد الأوروبي في عدد من المجالات، نذكر منها :

-مفاوضات حول مشروع اتفاق في مجال النقل الجوي (Open Sky) : انطلقت المفاوضات بين تونس والاتحاد الأوروبي منذ سنة 2013 لإبرام اتفاق يهدف لتحرير خدمات النقل الجوي بين تونس والاتحاد الأوروبي وتحقيق التقارب التشريعي مع المعايير الأوروبية في مجال سلامة وأمن الطيران المدني وإدارة الحركة الجوية بالإضافة إلى دعم التعاون في مجال الملاحة الجوية بهدف إرساء فضاء جوي مشترك.  
وبعد سلسلة من المفاوضات والاجتماعات الفنية، تم الإتفاق خلال شهر ديسمبر 2017 على الصيغة النهائية لمحتوى الاتفاقية التي من المزمع أن يتم التوقيع عليها في أقرب الآجال الممكنة.
-إرساء حوار سياسي رفيع المستوى بين تونس والإتحاد الأوروبي : تم منذ شهر سبتمبر 2015 إطلاق حوار سياسي رفيع المستوى حول الأمن ومكافحة الإرهاب أفضى إلى اتفاق على عدد من مشاريع التعاون في مجال دعم الاستراتيحية الوطنية لمكافحة الإرهاب التي تم اعتمادها في شهر نوفمبر 2016.
- مفاوضات في مجال الشراكة من أجل التنقل، تم في شهر أكتوبر 2016 بتونس، إطلاق المفاوضات بين تونس والإتحاد الأوروبي حول إبرام اتفاقين بصفة متوازية في مجال تسهيل التأشيرات وحول إعادة القبول. وقد تم إلى حد الآن عقد دورتين من المفاوضات (أكتوبر 2016 بتونس ونوفمبر 2017 ببروكسال). كما سيتم عقد الدورة الثالثة من المفاوضات في شهر أفريل 2018 بتونس.
-على المستوى التجاري، تم إطلاق المفاوضات حول اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق في شهر أكتوبر 2015. ويهدف هذا الاتفاق بالخصوص إلى تكملة وتوسيع اتفاق الشراكة لسنة 1995 ليشمل قطاعات أخرى إضافية لمنطقة التبادل الحر الخاصة بالمنتجات الصناعية على غرار تجارة الخدمات، الاستثمار وحماية الاستثمار،تجارة المنتوجات الفلاحية والصيد البحري،الصفقات العمومية، سياسة المنافسة،الحواجز الفنية للتجارة.  
وعلى إثر الدورة الأولى للمفاوضات (تونس، أفريل 2016)، تم الإتفاق خلال شهر ديسمبر 2017 على اعتماد خطة مشتركة لمسار المفاوضات والزيارات الفنية المتعلقة بالقطاعات المندرجة في هذا المسار.
-على المستوى المالي، ارتفع حجم الاعتمادات التي يخصصها الاتحاد الأوروبي لبلادنا تدريجيا، حيث التزم الجانب الأوروبي بمنح بلادنا انطلاقا من 2017 وإلى غاية انتهاء مدة تنفيذ مخطط التنمية الوطني سنة 2020، هبة سنوية ب 300 مليون أورو. كما حصلت تونس على قرضين بشروط مالية ميسرة في إطار دعم الميزانية بلغت قيمة الأول 300 مليون أورو والثاني  500 مليون أورو.

العلاقات الثنائية

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم