الصناديق والبرامج

تونس وصندوق الأمم المتحدة للسكان (FNUAP)

تونس وصندوق الأمم المتحدة للسكان (FNUAP)
 
1.    تقديم:
أنشئ صندوق الأمم المتحدة للسكانسنة 1969، وهو يهدف أساسالتمويل البرامج المتعلقة بالسكان والصحة الإنجابية في العالم. ويساعد الصندوق الحكومات في البلدان النامية على صياغة سياسات واستراتيجيات للتنمية المستدامة والمساواة بين الجنسين.
         وتستند أنشطة الصندوق إلى برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية، الذي عقد في القاهرة سنة 1994، وكذلك أهداف التنمية المستدامة.
 
2.    التعاون بين تونس وصندوق الأمم المتحدة للسكان:
         انطلق التعاون تونس والصندوق سنة 1974 من خلال برامج خمسية للتعاون (خطط عمل البرامج القطرية) الموازية لخطط التنمية الوطنية من حيث الأهداف والمدة الزمنية.
    ويتم تطوير هذه البرامج في ضوء:
- السياسة السكانية في تونس
- "التقييم المشترك للبلد" الذي يتألف من إجراء تقييم لمستوى التنمية وتحديد الأولوياتالتنميوية وتحديات المستقبل.
 مخطط الأمم المتحدة الإطاري للمساعدة الإنمائية(UNDAF)، المصمم على أساس الأولوياتالوطنية.
         ومنذ سنة 1974، ساهم الصندوق في تمويل عديدالمشاريع المشتركة في تونس. وشجعت الخبرة التونسية في مجال الصحة الإنجابية والسكان، الصندوق على تطوير برامج تعاونجنوب-جنوب من أجل مساعدة العديد من البلدان العربية والإفريقية على تعزيز قدراتها الوطنية، وتطوير السياسات والبرامج في هذا المجال.
 
ويهدف برنامج التعاون الحالي بين تونس والصندوق(2015-2019) ، الذي انطلق بالتوقيع على خطة عمل البرنامج في أكتوبر 2014، لدعم الاستراتيجية الوطنية للتنمية، خاصة بالنسبة للفئات الضعيفة في مناطق الظل والأقل نموا، وفي المجالات ذات الأولوية مثل الطفولة والأسرة والشباب والتعليم والحماية الاجتماعية. وهو تعاونيتمحور حول المجالات الثلاثة التالية:
-الصحة الإنجابية: يسعى الصندوق، دعما للجهود الوطنية، إلى تشجيع نفاذالأزواج والأفراد إلى خدمات صحة إنجابية ذات نوعية جيدة ومستجيبة لحاجياتهم واستخدامها؛
- الديناميكية السكانية: ينطوي البرنامج الحالي على إدراج المسائل السكانية الناشئة في المبادئ التوجيهية لسياسات التنمية في تونس وفي عملية التخطيط والتنفيذ لبرامج السكان والتنمية على الصعيد الجهوي؛
- المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة: على الرغم من إدماج البعد الجنساني في المحورين المشار إليهما أعلاه، هناك تركيز خاص على بعض المسائلالمتعلقة بدور المرأة في عملية التنمية.

 

تونس وبرنامج الغذاء العالمي

1.    تقديم :
أنشئ برنامج الغذاء العالمي سنة 1962 كهيئة تابعة للأمم المتحدة مقرها في روما، إيطاليا، وهو أكبر وكالة إنسانية للإغاثة والنجدة ومكافحة الجوع في العالم. وهو يوفر الغذاء لضحايا الحروب والنزاعات والكوارث الطبيعية وأثناء إعادة البناء ما بعد النزاعات.
 ويدير البرنامج المدير التنفيذي الذي يعينه الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة والمدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة. والمدير التنفيذي الحالي هو السيد دافيد بيسلاي، الأمريكي الجنسية، الذي تمّ تعيينه في أفريل 2017 لولاية مدتها خمس سنوات.

2.    تونس وبرنامج الغذاء العالمي :
انضمت تونس سنة 1965 إلى البرنامج الذي فتح مكتبا له في تونس سنة 1967 حتى سنة 1998 باعتبار أن تونس بلغت آنذاك مستوى تنموي لم يعد يسمح لها بالانتفاع من برامج وخدمات برنامج الغذاء العالمي. وتراجع التعاون عقب ذلك ليقتصر على شراء مواد غذائية في تونس وعلى انتداب خبراء تونسيين.
وفي إطار دعمها لأنشطة البرنامج للإغاثة الإنسانية في العالم، قدمت تونس في جانفي 2007 مساهمة طوعية للبرنامج قدرها مائة ألف دولار أمريكي.
وخلال سنتي 2011 و 2012 سهر البرنامج عمليات إنسانية في الجنوب التونسي لفائدة اللاجئين الفارين من ليبيا وذلك بالتعاون مه الهلال الأحمر التونسي.

وتونس، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي،

تونس وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)

1.    تقديم:
تم إنشاء صندوق الأمم للطفولة(اليونيسيف) في ديسمبر 1946 لتلبية الاحتياجات الطارئة للأطفال في أوروبا والصين في فترة ما بعد الحرب. وفي سنة 1950، تم توسيع ولايته لتشمل احتياجات الأطفال والنساء في كل البلدان النامية.
    وأصبحت اليونيسيف سنة 1953 هيئة دائمة تابعة لمنظومة الأمم المتحدة كلفتها الجمعية العامة للأمم المتحدةبالدفاع عن حقوق الأطفال، والمساعدة على تلبية احتياجاتهم الأساسية وتعزيز رفاهيتهم. وهيالآن تستند في عملها إلى اتفاقية الأمم المتحدةلحقوق الطفل لسنة 1989.
ويشغل السيد أنطوني لايك، الأمريكي الجنسية،منذ ماي 2010 خطة المدير التنفيذي لليونيسيف التي يقع مقرها بنيويورك نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية.
2.    التعاون بين تونس واليونيسيف:
تم إنشاء مكتب منظمة اليونيسيف في تونس سنة 1982. ويحكم التعاون بين تونس وهذه الهيئة الأمميةالاتفاق الموقع سنة 1993 والذي دخل حيز النفاذ سنة 1996.
    وفي ماي 2009، انتخب تونس في عضوية مجلس إدارة اليونيسيف لمدة ثلاث سنوات (2010-2012).
ويتم تطوير البرامج الخماسية للتعاون بين تونس واليونيسيف حسب:
• التوجهات الاستراتيجية لتونس في مجال الطفولة؛
• الخطة المشتركة للبلد، الذي يتألف من تقييم مستوى التنمية الذي حققته في تونس، وتحديد أولويات التنمية والتحديات في المستقبل.
• إطار الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية (UNDAF)المصمم على أساس الأولويات الوطنية.

    وتشملالبرامج الجاري تنفيذها بالتعاون مع واليونيسيف مبادئ اتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الطفل، والاتفاقية الدولية المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة. وهي ترتكز على المجالات المواضيعية الأربعة التالية:

  • -التعليم؛
  • -الصحة؛
  • -حماية الطفل؛
  • -الرصد والدفاع عنحقوق الطفل، والشراكة.

 

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم