المجلس الاقتصادي والاجتماعي

اللجان الإقليمية

تونس ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)

1.    تقديــــــــــم:
        تأسست لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) ومقرها بيروت سنة 1973 بموجب قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لمنظمة الأمم المتحدة .
        وتهدف الإسكوا إلى تحفيز عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدّول الأعضاء وتعزيز التكامل والتعاون الإقليميفيما بينها. هذا، وتتركز أولويات عملها بالخصوص على مجالات المياه والطاقة الشمسية والعولمة والتكنولوجيا والإحصاء والنهوض بالمرأة.
        وتضم الإسكوا ثمانية عشر دولة عربية وهي: المملكة الأردنية الهاشمية، الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، الجمهورية التونسية ، الجمهورية العربية السورية، جمهورية السودان، جمهورية العراق، سلطنة عُمان، فلسطين، دولة قطر، دولة الكويت، الجمهورية اللبنانية، ليبيا، جمهورية مصر العربية، المملكة العربية السعودية، المملكة المغربية، الجمهورية اليمنية، موريتانيا.
        ويوم 13 أفريل 2017، عين الأمين العام للأمم المتحدة السيد محمد علي الحكيم، العراق، أمينا تنفيذيا للإسكوا.

2.    التعـــاون بين تونس والأسكوا:
        أصبحت تونس عضوا كاملا بالإسكوا يوم 11 جويلية 2012، بعد الموافقة على طلب الإنضمام خلال انعقاد الدورة الـ27للّجنة (بيروت، من 7 إلى 10 ماي 2012) وموافقة المجلس الاقتصادي والاجتماعي لمنظمة الأمم المتحدة.
    احتضنت تونس الدورة الوزارية 28 للإسكوا من 15 إلى 18 سبتمبر 2016، تحت عنوان "العدالة الإجتماعية في سياسات الدول العربية". وإعتمدت الدورة إعلان تونس بشأن العدالة الإجتماعية في الدول العربية.
        وبهذه المناسبة أمضت تونس يوم 17 سبتمبر 2014 إتفاقا إطاريا للتعاون الفني مع الإسكوا تحت عنوان " نحو تنمية إقتصادية شاملة".
        وانتخبت تونس نائبا لرئيس الإجتماع الوزاري 29 وستترأس دورته الثلاثين أواخر سنة 2018

الهيئات المتخصصة

تونس والبنك الدولي

1.    تقديم:

    أنشئ البنك العالمي الذي يقع مقره في واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية، في 22 يوليه 1944 من طرف الـ 44 دولة التي شاركت في "مؤتمر بريتونوودز". وتضم مجموعة البنك الدولي المؤسستين الدوليتين: البنك الدولي لإعادة الإعمار والتنمية والجمعية الدولية للتنمية.
    يهدف البنك إلى الحد من الفقر وتحسين مستوى معيشة السكان من خلال المساعدة المالية والتقنية المقدمة إلى البلدان النامية.
    الرئيس الحالي لمجموعة البنك الدولي السيد جيم يونغ كيم، وهو أمريكية من أصول كورية.
 
2.    التعاون بين تونس والبنك الدولي:

    انضمت تونس إلى البنك الدولي في 14 أبريل 1958. وهي تنتميفي المجلس إلىالمجموعة التي فيها أيضا الجزائر، المغرب، باكستان، إيران، غانا، أفغانستان والعراق. وهي مجموعة لها 3.19% من قوة التصويت في البنك الدولي.
 وتستند العلاقة بين تونس والبنك العالمي إلى تقارب في النهج بين استراتيجيات التعاون التي يعتمدها البنك الدولي لمساعدة تونس وخطط وبرامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية. وهو ما يجعل البنك الدولي واحداً من أكبر الممولين لتونس.
    بعد انتهاء استراتيجيةالتعاون المستندة إلى برنامج "استراتيجية المساعدة القطرية" سنة 2008، أنشأ البنك الدولي إطارشراكة استراتيجية للفترة 2010-2013، تستندمبادئه الأساسية إلى أولويات الخطة الوطنية للتنمية مع مرونة النهج وانتقائية في مجالات المشاركة.
    وقد منح البنك الدولي عدة قروض لتونس لتمويل بعض المشاريع التي تشمل:
-مشروع تنمية المناطق الجبلية والحرجية في مناطق شمال غرب (ديسمبر 2010)
-تونس-التشغيل (جويلية 2010)
-مشروع إدارة الموارد الطبيعية (جوان 2010).
    وقام الدكتور جيم يونغ كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي، بزيارة عمل إلى تونسللمشاركة في "المؤتمر الدولي للاستثمار في تونس الذي رعته المجموعة.
وتموّل المجموعة حاليا في تونس 12 مشروعا بميزانية مجموعها 758 مليون دولار أمريكي تغطي مجالات البحوث الزراعية، التزويد بالمياه، المؤسسات المصرفية، والحكومة المركزية والتجارة.

تونس واللجنة الدولية للدستور الغذائي

1.    تقديم:
    "اللجنة الدولية للدستور الغذائي" هي لجنة مشتركة أنشأتها منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية سنة 1963 بهدف وضع المعاييرالغذائية اللازمة لحماية صحة المستهلكين وضمان النزاهة في تسويق المنتجات الغذائية.

2.    تونس واللجنةالدولية للدستور الغذائي:
     تونس هي عضو مؤسسللجنة الدولية للدستور الغذائي وتشارك بانتظام في اجتماعاتها، واجتماعات لجانها الفرعية.
        وتولّت تونس رئاسة لجنة تنسيق الدستور الغذائي في الشرق الأوسط في الفترة 2009-2011 واحتضنت دورتها الخامسة (جانفي 2009)، ودورتها السادسة في ماي 2011.

اللجنة التونسية للدستور الغذائي:
       أنشئت اللجنةالتونسية للدستور الغذائيسنة 2000 كجزء من مشروع التعاون التقني مع منظمة الأغذية والزراعة بهدف دراسة المعايير التي تقترحها اللجنة الدولية وتقييم أثرها على صحة المستهلكين، وعلى الأنشطة الصناعية والتجارية والبيئية على الصعيد الوطني.
     ويرأس وزير الصناعة والتجارة اللجنة الوطنية التي تتألف من ممثلين عن وزارات الشؤون الخارجية والداخلية والزراعةوالبيئة والصحة والسياحة، فضلا عن ممثلين من مختلف الهيئات الوطنية المعنية.

تونس ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)

1.    تقديم  
منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) هي إحدى الوكالات المتخصصة للأمم المتحدة، أنشئت سنة 1945 عقب مؤتمر الكيبيك، كندا. وفي سنة 1951 انتقل مقرها من واشنطن إلى روما.
وتضم الفاو 191 عضوا (190 دولة والمجموعة الأوروبية) وتلعب دوراً قياديا في الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة الجوع والفقر في العالم. وهي تدعم الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء لتحقيق لأمن الغذائي والتنمية الزراعية.
وقد أعيد انتخاب لسيد خوسيه غرازيانوداسيلفا(الذي يحمل الجنسيتين البرازيلية والإيطالية) لولاية ثانية من أربع سنوات (2015-2019) كمدير عام لمنظمة الأغذية والزراعة.
2.    تونس ومنظمة الأغذية والزراعة:
    انضمت تونس إلى منظمة الأغذية والزراعة في نوفمبر 1955.وقد انتخبت خمس مرات في عضوية المجلسالتنفيذي الذي ترأسته في الفترة 1985-1989.كما شغلت منصب نائب رئيس المؤتمر العام سنة 1955، فضلا عن رئاسة عدة لجان وهيئات أخرى.
وتحتضن تونس منذ سنة 1996، المكتب دون الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة لشمال أفريقيا، الذي يغطي بلدان المغرب العربي الخمسة (تونس، والجزائر، والمغرب وليبيا وموريتانيا). وقد ساهمت مؤخرا في توفير مبنى جديد لهذا المكتب.
واعترافاً بأدائها في مجال الزراعة، منحت منظمة الأغذية والزراعة، سنة 2002، ميدالية "أغريكولا" لتونس.
وتقوم منظمة الأغذية والزراعة بتمويل العديد من المشاريع الوطنية بما في ذلك في ميدان مكافحة الجراد وتنمية صيد ثعبان البحر. وهي تساهم أيضا بخبرتها الفنية في عدة مشاريع أخرى وطنية وإقليمية ممولة من صندوق التعاون التقني، والجهات المانحة الثنائية والمتعددة الأطراف (إيطاليا، البنك الدولي، بنكاليابان، البنكالإفريقيللتنمية...) والتي من بينها:
- تطوير تقنيات لجمع المياه لأغراض الزراعة المستدامة في محافظة قابس ومدنين وتطاوين
- تعزيز إدارة وتنمية مصايد الأسماك في تونس
- تقديم المساعدة لدعم تنمية الزراعة الصغيرة النطاق، والتنمية المحلية.
- المساعدة التحضيرية للتعداد الزراعي.
    وفي إطار مشروع تعاون ثلاثي، تساهم تونس في تنفيذ البرنامج الخاص للأمن الغذائيفي الطوغو، الذي يهدف إلى تيسير نقل المعارف والخبرات في مجال الزراعة والأمن فيما بين البلدان النامية.
وعلاوة على ذلك، تستضيف تونس دورات تدريبية لصالح عدد كبير من الإطاراتمن البلدان النامية وبخاصة في مجالات صيد الأسماك، النهوض بالمرأة الريفية، وتنمية النخيل، والسيطرة على الأمراض الحيوانية وحفظ المياه والتربة.
ويركز التعاون مع منظمة الأغذية والزراعةحاليا على ثلاثة مجالات ذات أولوية هي تقديم الدعم لتحسين أداء القطاع الفلاحي مع التركيز بوجه خاص على تحسين تنظيم الصناعات الزراعية، الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية من خلال إدخال الممارسات الفلاحية الجيدة، وتعزيز الجوانب السياسية والمؤسسية لدعم القطاع الفلاحي والفئات الضعيفة.
ويجري حاليا إعداد إطار جديد لبرنامج التعاون بين تونس منظمة الأغذية والزراعة للفترة 2016-2020

تونس والصندوق الدولي للتنمية الزراعية

1.    تقديم:
    الصندوق الدولي للتنمية الزراعية هو وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة ذات طابع المالي تم إنشاؤها سنة 1977 في روما تنفيذالتوصيات المؤتمر العالمي للتغذية لسنة 1974.
    ويضم الصندوق 176 دولةعضو هي الدول الأعضاء في أوبك، ومنظمة التعاون والتنمية والبلدان النامية والبلدان ذات الدخل المتوسط.
    تشمل ولاية الصندوق مكافحة الجوع والفقر في المناطق الريفية في البلدان ذات الدخل المنخفضوالعجز الغذائي. وتحقيقا لهذه الغاية، يمول الصندوق مشاريع التنمية الريفية التي تركز تحديداً على المجالات التالية: التنمية الفلاحية والتنمية الريفية، الري، الماشية، والصيد، وتثبيت المشردين، وإدارة الأغذية والبحوث الفلاحية.
    وفي 1 أفريل 2017، انتخب السيد جيلبرت ف. هاونغبو، طوغوليالجنسية، رئيساللصندوق الدولي للتنمية الزراعية.
2.    التعاون بين تونسوالصندوق الدولي للتنمية الزراعية:
    منذ إنشاء الصندوق، استفادت تونس من مساعدات مالية جملية قدرها 305.5مليون دولار أمريكي، من بينها حوالي 130 مليوندولارفي شكل قروض لتنفيذ 10 مشاريع.
    ويجري حاليا تنفيذ ثلاثة مشاريع للتنمية الريفية المندمجة:
-         النهوض بسلاسل القيمةللتنمية الترابية
-         تعزيز سلاسل القيمة الرعوية في مدنين
         - تعزيز التنمية الرعوية والمبادرات المحلية في الجنوب الشرقي.
    وتركز جميع تدخلات الصندوق في تونس على أنشطة التنمية الريفية المندمجة والرامية أساسا لتحسين نظم الإنتاج الحيواني والنباتي وحفظ وتنمية الموارد الطبيعية (الحفاظ على المياه والتربة)، وتحسين المسالك والغابات والري، والقروض الفلاحية والبنية التحتية الاجتماعية (لا سيما الطرق الريفية ومياه الشرب).
    ويمول الصندوق أيضا الأنشطة الرامية إلى تنويع وزيادة الدخل لصغار الفلاحين وسكان المناطق الريفية الذين لا يملكون أرضا.

تونس وصندوق النقد الدولي

1.    تقديم
أنشئ صندوق النقد الدولي، الذي يتخذ منالعاصمةالأمريكيةواشنطن مقرا له في 22 جويلية 1944 عقب "مؤتمر بريتونوودز" (الولايات المتحدة الأمريكية). وهو يضم حاليا 187 دولة عضوا.
ويتمثل دورهأساسا في تشجيع التعاون النقدي الدولي، وتيسير التوسع والنمو في التجارة العالمية، وتعزيز استقرار التبادل، والمساعدة على إنشاء نظام متعدد الأطراف للدفوعات، ووضع موارده العامة، بصفة وقتية ومقابل ضمانات، على ذمة لدول الأعضاء التي تواجه صعوبات في ميزان المدفوعات...
    وتشغل السيدة كريستين لاغارد، فرنسية، منصبالمدير العام لصندوق النقد الدولي.

2.    التعاون بين تونس وصندوق النقد الدولي:

    انضمت تونس إلى صندوق النقد الدولي في 14 أفريل 1958. وتتألف المجموعة التي تنتمي إليها في تونس في مجلس إدارة الصندوق أيضا من الجزائر، والمغرب، وغانا، وإيران، وأفغانستان، وباكستان. وهي مجموعة تحتكم على 2.42% من الأسهم في رأس مال الصندوق النقد الدولي. وتشغل إيران منصب مدير المجموعة ونائبها المغرب.
    وتركز التعاون مع صندوق النقد الدولي خلال السنوات الأخيرة على الاستعراض السنوي للاقتصاد التونسي من خلال بعثات دورية للتقييم والتشاور واستعراض إدارة الاقتصاد الكلي في البلاد.
    وكانت تونس من بين البلدان التي انضمت طواعية للمبادرتين التين أطلقهما صندوق النقد الدولي و البنك الدولي سنتي 1999 و 2000، وهما المبادرة المتعلقة بالمعايير والقوانين وبرنامج تقييم القطاع المالي. وفي إطار هتين المبادرتين، قام صندوق النقد الدولي والبنك الدولي النظر بتقييم مدى احترام الدول الأعضاء المعايير والممارسات الاقتصادية والمالية المثلى المعترف بها دوليا، وبإجراء استعراض شامل للنظام المالي لتلك الدول.
وفي ماي 2016، وافق الصندوق مع تونس على اتفاق موسع يمتد على 48 شهرا في إطار آليه القروض الموسعةوبمبلغ يعادل حوالي مبلغ 2.9 مليار دولار، دعما لبرنامج الإصلاحات الاقتصادية والمالية. ويهدف هذا البرنامج إلى تشجيع نمو اقتصادي أقوى وأكثر شمولاً وتوطيد الاستقرار الاقتصادي الكلي.

تونس ومنظمة الطيران المدني الدولي

1. تقديم:
أنشئت منظمة الطيران المدني الدولي بموجب اتفاقية الطيران المدني الدولي الموقعة في شيكاغوفي 7ديسمبر 1944 والتي دخلت حيز النفاذ في 4 أفريل 1947. ويقع مقرها في منتريال، كندا.
وتهدف المنظمة إلىوضع المبادئ التوجيهية للملاحة الجوية الدولية، وتشجيع التخطيط وتطوير نقل جوي دولي آمن ومنظم وفعال.
وتشغل السيدة ليو فانغ، صينية الجنسية، منصب الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي منذ انتخابها سنة 2015 (لثلاث سنوات).
 
2.  تونس ومنظمة الطيران المدني الدولي:
         انضمت تونس إلى منظمة الطيران المدني الدولي سنة 1962، وهي تشارك بانتظام في دورات جمعيتها العامة.
    وانتخبت تونس في عضوية مجلس المنظمة لأربع فترات متتالية: 1986 و 1994 و 2004 و 2010. كما تم انتخابها لمنصب نائب رئيس مجلس الإدارة للفترة 2009-2010.
    ويهدف التعاون مع منظمة الطيران المدني الدولي إلى تعزيز الموارد البشرية التونسية في مجال النقل الجوي والاستفادة من خبرات المنظمة في مجال مرافق ومعدات المطارات.
    وفي إطار البرنامج العالمي لمراجعة سلامة الطيران المدني، شارك خبير تونسي سنة 2010 مع فريق من منظمة الطيران المدني الدولي في بعثة تدقيق أمن الطيران في النيجر وموريتانيا.

تونس والمنظمة الدولية للهجرة

1.    تقديم:
    أنشئت المنظمة الدولية للهجرة، في الأصل تحت تسمية "اللجنة الحكومية الدولية للهجرة الأوروبية"، في ديسمبر 1951، وأصبحت سنة 1989 منظمة مستقلة في منظومة الأمم المتحدة قبل أن تتحول في سبتمبر 2016 إلى وكالة متخصصة للأمم المتحدة. ويقع مقرها في جنيف، سويسرا.
وباعتبارها منظمة دولية رائدة في مجال الهجرة، تعمل المنظمة الدولية للهجرة مع شركائها في المجتمع الدولي على المساهمة بشكل ملموس في معالجة التحديات المتزايدة التي تشكلها إدارة تدفقات الهجرة، وتعزيز الفهم لقضايا الهجرة، وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية عن طريق الهجرة، والعمل على احترام كرامة الإنسان ورفاهية المهاجرين.
    ويشغل السيد وليام لايسي سوينغ، الأمريكي الجنسية، منصب المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة.
2.    تعاون بين تونس والمنظمة الدولية للهجرة:
    انضمت تونس إلى المنظمة الدولية للهجرة في جوان 1999، وأبرمت معها في السنة التالية اتفاقاإطاريا للتعاون واتفاقا لإنشاء مكتب إقليمي للمنظمة الدولية للهجرة في تونس، الذي تم افتتاحه في فيفري 2001.وكان هذا المكتب أول تمثيلية للمنظمة الدولية للهجرة في منطقة المغرب العربي.
    وتشارك تونس بانتظام في الدورات السنوية للمجلس التنفيذي للمنظمة الدولية للهجرة حيث تم انتخابها للمرة الأخيرة للفترة 2008-2009.
    ويركز التعاون بين تونس والمنظمة على تحقيق الأهداف الأساسية التالية: حماية المهاجرين، خلق مواطن الشغل، مكافحة الاتجار بالأشخاص، الهجرة والتنمية، وإدارة الطوارئ والأزمات.
    وأثمر هذا التعاون العديد من المشاريع، بما في ذلك تلك المتصلة بتعزيز القدرات المؤسسية للمكونين التونسيينمن أجل إدماج أفضل المرشحين للهجرةمهنيا واجتماعيا وثقافيا، والهجرة والقروض الصغرى، والحوار بشأن التعاون في مجال الهجرة في غربي البحر الأبيض المتوسط (5 + 5)،والبرنامج المتكامل للهجرة والتنمية في تونس، ومشروع تعزيز القدرات المؤسسية للترويج لليد العاملة التونسية المرشحة للهجرة،والمشروع النموذجي للنهوض بتنمية مناطق الهجرة في تونس.
    ويجري حاليا تنفيذ المشاريع الرئيسية التالية:
-   تحقيق الاستقرار في المجتمعات المحلية المعرضة للمخاطر، وتعزيز إدارة الهجرة من أجل مرافقة التحولات في مصر وليبيا وتونس: وهو مشروع ممول من قبل الاتحاد الأوروبي وتنفذه المنظمة الدولية الهجرة منذ فيفري 2012.
- إدماج الهجرة في التخطيط الإنمائي الاستراتيجي: وهو مشروع تمولهسويسرا وتنفذه المنظمة الدولية للهجرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي منذ فيفري 2013. وقد بدأت مرحلته الثانية في فيفري 2014 وتستمر حتى جانفي 2018.  قد أجريت عدة دراسات ومشاورات إقليمية كجزء من هذا المشروع في مختلف المواضيع المتصلة بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية.
- التضامن مع الأطفال من المغرب والمشرق: يشترك في تمويل هذا المشروع الاتحاد الأوروبي وسويسرا.
- دعم ونقل آليات المساعدة والتوجيهوتبادل الخبرات في مجال مكافحة الاتجار بالبشر: وهو مشروع تموله الولايات المتحدة الأمريكيةوقد بدأت مرحلته الثانية سنة 2015.

تونس ومنظمة العمل الدولية

1.    تقديم:
    أنشئت منظمة العمل الدولية سنة1919 بموجب معاهدة فرساي.وكانت أول منظمة تندمج في منظومة الأمم المتحدة سنة 1946.
    وتضم منظمة العمل الدولية، التي يوجد مقرها في جنيف، سويسرا،187 دولة عضوا، وهي تهدف لتعزيز العدالة الاجتماعية واحترام حقوق العمال، ووضع الاتفاقات والتوجيهات الدولية لوضع معايير دنيا في عالم العمل، والاضطلاع بأنشطة التعاون التقني لفائدة الدول الأعضاء.
    وتعقدمنظمة العمل الدولية مرة في السنة "مؤتمر العمل الدولي" بينما يجتمع مجلس إدارة المنظمة، وهو الهيئة التنفيذية لمكتب العمل الدولي ذي التركيبة الثلاثية (الحكومات وأصحاب العمل والعمال)، ثلاث مرات في السنة، لاتخاذ قرارات بشأن سياسة منظمة العمل الدولية ووضع جدول أعمال مؤتمر العمل الدولي، واعتماد البرنامج والميزانية للمنظمة وانتخاب المدير العام.
    المدير العام الحالي لمنظمة العمل الدولية هو السيد غي رايدر، البريطاني الجنسية، الذي انتخب لفترة ولاية ثانية للفترة 2017-2020.
2.    التعاون بين تونسومنظمة العمل الدولية:
    فور حصولها على الاستقلال، انضمت تونس إلى منظمة العمل الدولية. وقد انتخبت عديدالمرات في مجلس الإدارة، كان آخرها في الفترة 2008-2011 بالتوازي مع تنسيق المجموعة الأفريقية في المجلسآنذاك.
    وقد صادقت تونس على 62 اتفاقية وبروتوكول في مجال العمل، كان آخرهااتفاقية العمل البحري لسنة 2006 التي صادقت عليها تونس في فيفري 2017.
    وكان التعاون مع منظمة العمل الدولية مثمرا خاصة في تطوير الحوار الاجتماعي، ونظام الضمان الاجتماعي في تونس ووضع سياسات نشيطة للتشغيل. كما ساهمت منظمة العمل الدولية فيإنشاء أول مركز للتدريب المهني في رادس.
    وشارك المدير العام للمنظمة، السيد غي رايدر، في جانفي 2013، في حفل التوقيع على ميثاق الاستقرار الاجتماعي في تونس.
    كما دعمت منظمة العمل الدولية الجهود التي تبذلها تونس لحماية الفئات الضعيفة، بالمساهمة في تنفيذ العديد من الدراسات والبرامج المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة، ومكافحة الفقر، وهي تشارك حاليا بنشاط في تنفيذ برنامج مشترك مع "مكتب الأمم المتحدة" في تونس للنهوض بتشغيل الشباب.
    وقد تم دمج التعاون مع منظمة العمل الدولية في إطار برنامج الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية" لتونس (UNDAF) للفترة 2015-2019.
    ويجري حاليا تنفيذ خمسة مشاريع:
- تحسين إدارة العمل في المؤسسات التجارية الصغيرة والصغيرة جدا والمساعدة على الخروج من الاقتصاد غير الرسمي في أفريقيا
- تعزيز مؤسسات وآليات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني
- تعزيز الحوار الاجتماعي وتعزيز إدارة العمل في تونس
- تحسين إدارة الهجرة من أجل العمل وحماية حقوق العمال المهاجرين في تونس والمغرب، وليبيا ومصر.
- برنامج مكتب العمل الدولي لتعزيز العمل اللائق والمنتج للشباب في المغرب العربي.

 

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم