العلاقات التونسية مع بلدان المشرق العربي

وقد كان لتونس إسهام كبير في رواج الثقافة العربية الإسلامية والحضارة والفنون والعمران من خلال أعلامها ورموزها من أمثال ابن خلدون وإبن عرفة وابن عاشور ومناراتها التاريخية كالقيروان وجامع الزيتونة الذي لعب ومازال يلعب دورا دينيا وعلميّا وثقافيا طلائعيّا أسهم في نشر الدين الإسلامي واللّغة العربية في منطقة المغرب العربي وحوض البحر الأبيض المتوسّط. وستواصل تونس الزيتونة والقيروان
ويبقى العنصر العربي الإسلامي بخصوصيته التونسية العنصر الجوهري في هويّة بلادنا من حيث تمظهره في أبسط جزئيّات الحياة اليومية للتونسي ومن حيث فاعليته في تحريك كلّ أبعاد الدولة الحديثة التي تعرف نفسها في دستورها بأنّها " دولة عربية مسلمة" على أساس الإنتماء الروحي والحضاري.
كما تتجسّم قيم التسامح والتعاون التي تعتبر من جوهر ديننا الإسلامي الحنيف وتقاليدنا الإجتماعية في إذكاء روح التضامن المتأصّلة في ثقافتنا وتقاليدنا وجعلها أحد الأركان الأساسيّة للخطّة التنمويّة الشّاملة لإزالة مظاهر الفقر والتهميش والإقصاء من المجتمع التونسي. هذا إلى جانب الحرص على ترسيخ ثقافة التسامح في مناهجنا التربويّة وإحلال الديمقراطية والتعددية السياسية والإعتراف بالآخر في كنف الإحترام المتبادل وضمان حقّ الإختلاف.
إنّ تمسّك بلادنا بإنتمائها العربي والإسلامي المتجذّر فيها وبقيم التفتّح والتسامح والإعتدال التي عرفت بها على مرّ التاريخ يعتبر جوهر هويّة تونس التي جعلت من هذه المبادىء مثلا أعلى أخلاقيّا وسياسيا يوجّه تحرّكاتها الدبلوماسية حيث تحرص تونس على الدّفاع عن القضايا العربية والإسلامية في مختلف المحافل الدولية وتعمل على دفع مسيرة العمل العربي والإسلامي المشترك.
كما تحرص الدبلوماسية التونسية على إبراز القيم السمحة لديننا الحنيف والدّفاع عنه إزاء الحملات المغرضة ومحاولات التشويه التي يتعرّض لهافي الخارج حيث كانت تونس من أوائل الدول التي دعت إلى حوار الثقافات ونبّهت إلى ضرورة مقاومة مظاهر التطرّف بإعتباره العدوّ الأوّل لقيم التسامح وخروجا عن روح الدين وتعاليمه والى أهميّة فهم الآخر في إزالة أسباب الخلاف والنزاع بما يوفّر الظّروف الملائمة لإرساء السّلم والأمن في العالم.
وفي هذا السّياق يتنزل عهد قرطاج للتسامح في حوض البحر الابيض المتوسط الذي صدر بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في 21 أفريل 1995 والذي أكّد أنّه " لا سبيل إلى إحلال السّلام بين البشر بدون سلام بين القناعات السياسية أوالدينية" كما إحتضنت بلادنا العديد من الندوات الدولية حول موضوع حوار الحضارات أبرزها :
  -الندوة الدولية "الحوار بين الحضارات : التنظير والتنفيذ" يومي 12 ـ 13 نوفمبر 2001 والتي صدر عنها "بيان تونس"الذي يدعو إلى إعتماد الحوار بين الحضارات كمبدأ من مبادىء القانون الدولي بإعتباره ضرورة قصوى من ضرورات الحياة في ظلّ السلام العادل.
 - الندوة الدولية "الإسلام والسلام" من 15 إلى 17 أفريل 2003 التي أصدرت "بيان تونس للسلام" الذي جاء فيه ترحيب بالدّعوة الموجّهة للحكومة التونسية قصد إنشاء منتدى تونس للسلام بالتعاون مع الأمانة العامة لمنظمة المؤتمر الإسلامي، يُعنى برصد ما يُبذل من جهود لتكريس قيم السلم في العالم ويعمل على الإسهام في نشر ثقافتها وترسيخ أسسها في الفكر وفي السلوك

العلاقات التونسية المصرية

ترتبط مصر و تونس بعلاقات اخوية متميزة تجسد ما يجمع شعبي البلدين الشقيقين من روابط اخوة تاريخية وعريقة  
الزيارات المتبادلة:
زيارة سيادة  رئيس الجمهورية إلى مصر  يومي 04 و05 أكتوبر 2015.
زيارة السيد رئيس الحكومة إلى مصر يومي 11 و12 نوفمبر 2017 بمناسبة انعقاد الدورة (16) للجنة العليا المشتركة التونسية المصرية.
استقبال السيد خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية من قبل الرئيس المصري يوم 20 ديسمبر 2016 بالقاهرة.
عقد اجتماع لجنة التشاور السياسي بين البلدين يوم 24 جانفي 2017 بتونس.
اللّجان المشتركة:
اللجنة العليا التونسية المصرية المشتركة : تمّ إحداثها في 19 أفريل 1988، وتلتئم تحت اشراف رئيسي حكومتي البلدين، وقد عقدت دورتها السادسة عشرة يومي 11 و12 نوفمبر 2017 بالقاهرة.
اللجنة التونسية المصرية للتشاور السياسي: تمّ إحداثها في 5 أفريل 1992 برئاسة وزيري خارجية البلدين، وتم عقد اجتماعها الأخير يوم 24جانفي 2017 بتونس.
اللّجنة الوزارية التونسية المصرية للمتابعة: تمّ إنشاؤها سنة 2005، وعقد ت دورتها الأخيرة بتونس يومي 10 و11 نوفمبر 2016.
اللجنة القنصلية المشتركة: تنتظم بصفة دورية وبالتداول بين عاصمتي البلدين وعقدت دورتها الأخيرة يومي 4 و5 جويلية 2017 بالقاهرة.
الاطار القانوني لعلاقات التعاون:
تغطي الوثائق والاتفاقات القانونية الموقّعة بين البلدين أغلب مجالات التعاون. وقد مثّل انعقاد الدورة 16 للّجنة العليا المشتركة بالقاهرة في شهر نوفمبر 2017 مناسبة لمزيد تعزيز الإطار القانوني وإثرائه من خلال التوقيع على 10 وثائق قانونية جديدة.
آفاق التعاون الثنائي بين البلدين:
 يعمل البلدان على مزيد تحسيس رجال الأعمال بأهمية تكثيف التعاون الاقتصادي والمشاركة المتبادلة في  التظاهرات الاقتصادية المقامة بالبلدين.

العلاقات التونسية السودانية

عرفت العلاقات التونسية السودانية حركية ملحوظة خلال السنتين الأخيرتين ، حيث تعدّدت الزيارات الرسمية لمسؤولي البلدين تكريسا للرغبة المشتركة في تعزيز علاقات التعاون الثنائي.
الزيارات المتبادلة:
زيارة السيد رئيس الحكومة إلى السودان بمناسبة انعقاد الدّورة السابعة (7) للجنة العليا المشتركة ولأوّل مرّة على مستوى رئيسي الحكومة في شهر مارس 2017.
زيارة وزير الخارجية السوداني، السيد إبراهيم غندور إلى تونس يومي 03 و04 ديسمبر 2017 للمشاركة في أشغال الدورة الأولى للجنة التشاور السياسي التونسية السودانية.
زيارة السيد الطيب حسن بدوي، وزير الثقافة بجمهورية السودان الى تونس في شهر نوفمبر 2017، للمشاركة في افتتاح أيام السودان الثقافية.
اللّجان المشتركة:
- اللّجنة المشتركة التونسية السّودانية: تمّ إنشاؤها بتاريخ 20/12/1975، وقد عقدت دورتها السّادسة بتونس خلال الفترة من 17 إلى 21 أفريل 2007، وتم الاتفاق على الترفيع في مستوى ترأسها من قبل رئيسي الحكومة انطلاقا من الدورة السابعة التي انعقدت بالخرطوم خلال الفترة من 21 الى 23 مارس 2017.
- لجنة التشاور السياسي: عقدت دورتها الأولى بتونس يوم 04 ديسمبر 2017 برئاسة وزيري خارجية البلدين، وتم خلالها التوقيع على مذكرة تفاهم حول إعفاء حاملي جوازات السفر الدبلوماسية و الخاصة من التأشيرة.
- مجلس رجال الأعمال التونسي السّوداني: تمّ إحداثه بمقتضى اتفاقية وُقّعت بالخرطوم في 28/10/2002، وقد عقد اجتماعه الأول بالخرطوم تزامنا مع الدّورة الخامسة للّجنة المشتركة سنة 2005.
- جمعية الصداقة التونسية السّودانية: تمّ إحداثها سنة 2003.
- مجموعة الاخوة البرلمانية التونسية السودانية: تم تحديد أعضائها من الجانبين خلال شهر سبتمبر 2016.
الاطار القانوني لعلاقات التعاون:
يشمل الإطار القانوني المنظّم للعلاقات التونسية السّودانية 42 وثيقة قانونية، تغطي مختلف مجالات التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي والعلمي والتربوي.
وقد مثّلت الدّورة السابعة للجنة المشتركة فرصة لتعزيز الإطار القانوني للعلاقات الثنائية بتوقيع 22 وثيقة بين اتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية غطّت عديد المجالات على غرار النقل الجوّي والنقل البحري والصناعة والجمارك والسياحة والصحة، إضافة إلى مذكرة تفاهم في مجال التشاور السياسي.
آفاق التعاون الثنائي بين البلدين:
 يعمل البلدان على توثيق علاقات التعاون الثنائي وتعزيزها، باعتبار الإمكانيات والفرص الواعدة في مجالات السياحة والسياحة الاستشفائية والصحة والصناعات الدوائية والفلاحة والنقل وغيرها .

العلاقات التونسية اليمنية

ترتبط تونس بعلاقات أخوية تاريخية مع الجمهورية اليمنية، وتتابع بلادنا تطوّرات الأوضاع في هذا البلد الشقيق وتدعو إلى ضرورة التعجيل بإيجاد تسوية سياسية شاملة ودائمة للأزمة اليمنية وفق مقرّرات الشرعية الدولية والمبادرة الخليجية، بما يؤمّن استعادة الشرعية ويضمن وحدة اليمن ويكفل أمنه واستقراره ويضع حدّا لمعاناة شعبه.
الزيارات المتبادلة:
أدى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية للجمهورية اليمنية عبد الملك عبد الجليل المخلافي، زيارة رسمية إلى تونس من 12 إلى 14 فيفري 2017.اجرى خلالها سلسلة من اللقاءات مع عدد من سامي المسؤولين التونسيين تناولت  سبل دفع علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، كما استعرض آخر تطورات الأوضاع في اليمن ولاسيما ملف التسوية السياسية للأزمة.
اللّجان المشتركة:
اللجنة المشتركة: انعقدت الدورة العاشرة للجنة المشتركة التونسية اليمنية سنة 2009. وكان من المقرر عقد الدورة 11 خلال شهر فيفري 2011.
اللجان الفنية المشتركة: وتهم العديد من المجالات على غرار النفط والمعادن، الأشغال العامة والطرقات، الشؤون الدينية، والتكوين المهني والتي عقدت آخر دوراتها (فيفري 2013).

الإطار القانوني لعلاقات التعاون:
يؤطر علاقات التعاون بين تونس واليمن عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية في مختلف المجالات والميادين أهمها البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي الموقع في 16 سبتمبر 2013 بتونس.

العلاقات التونسية الفلسطينية

تجمع تونس بفلسطين علاقات اخوية وطيدة ومتميزة على مختلف الأصعدة ،  إذ تحرص تونس على تقديم الدعم الأخوي الصادق والدائم للحقوق الفلسطينية، باعتبار  ان دعم القضية الفلسطينية  والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني في التحرر من الاحتلال الاسرائيلي واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف  كانت ولازالت من أولويات سياستها الخارجية.
 من هذا المنطلق، حافظت العلاقات بين البلدين على نسق عال ودائم من التشاور والتنسيق على أعلى مستوى حول مختلف المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية ومفاوضات السلام والأوضاع في الأراضي الفلسطينية.
ويرتكز الموقف التونسي من القضية الفلسطينية على مساندة وتأييد الحقوق الفلسطينية ودعم مبادرة السلام العربية وإدانة استمرار الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته للأراضي الفلسطينية وعدوانه المتكرر على الحرم القدسي الشريف. كما تدعم تونس كافة المبادرات الرامية إلى التوصّل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، من ذلك مساندتها للمبادرة الفرنسية لاستضافة مؤتمر دولي حول مسار السلام بالشرق الأوسط.
كما تدعم تونس خطة التحرك الفلسطيني في إطار مجلس الأمن الدولي من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق استقلال دولة فلسطين..

الزيارات المتبادلة:
حافظت العلاقات بين البلدين على نسق التشاور والتنسيق السياسي على أعلى مستوى حول مختلف المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية ومفاوضات السلام والأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وقد تجلى ذلك من خلال زيارة العديد من كبار المسؤولين الفلسطينيين إلى تونس وفي مقدمتهم الرئيس محمود عباس في مناسبتين ( جانفي وماي 2015) فضلا عن الزيارات المتعددة للمسؤولين الفلسطينيين.
اللّجان المشتركة:
-اللجنة المشتركة: تم إنشاؤها بموجب الاتفاقية الإطارية الموقّعة بتونس في 11/07/1994، و عقدت دورتين آخرها بتاريخ 26 و27 نوفمبر 1999 برئاسة وزير التعاون الدولي والاستثمار الخارجي عن الجانب التونسي ووزير التخطيط والتعاون عن الجانب الفلسطيني.
   -لجنة متابعة التعاون الثنائي: تتكوّن من ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجية ووزارة التنمية والتعاون الدولي عن الجانب التونسي وممثلين عن وزارة التخطيط والتعاون عن الجانب الفلسطيني.

الإطار القانوني لعلاقات التعاون:
تغطي الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين عددا من مجالات التعاون الأمني والاقتصادي والتعليم العالي والبحث العلمي والنقل والتكوين المهني والتشغيل والبيئة والتنمية المستدامة، فضلا عن وجود عدد من الاتفاقيات قيد الدرس.
آفاق التعاون الثنائي بين البلدين:
يسعى البلدان في إطار الإعداد للجنة المشتركة في فلسطين خلال الثلاثي الأول من سنة 2018 على مستوى وزيري الخارجية في البلدين إلى استغلال كل فرص التعاون المتاحة.
الموقف من قضية القدس:
دعا سيادة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في خطابه إلى القمّة الطارئة لمنظمة التعاون الاسلامي التي احتضنها مدينة اسطنبول التركية یوم 13 دیسمبر 2017 الدول العربية والإسلامية إلى توحيد مواقفها إزاء إعلان الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، وإلى البناء على الزخم الدولي الواسع الرافض لهذا الإعلان، ووضع التصوّرات العملية لتطويق تداعياته خاصة على القدس باعتبار رمزيتها ومكانتها المحورية في قضية السّلام، وعلى حقوق الشّعب الفلسطيني والأمّتين العربية والإسلامية.
كما شدد على ضرورة الدّفع باتجاه بلورة موقف دولي فاعل لاحتواء تداعيات هذا الإجراء وذلك من خلال تكثيف التحرّكات في المحافل الدّولية والمؤسّسات الأممية وفي مقدّمتها مجلس الأمن الدولي، ومنع أيّ مساس بالوضع القانوني والتاريخي للقدس، والحيلولة دون استغلال إسرائيل للإعلان الأمريكي لفرض سياسة الأمر الواقع، وإلزامها باحترام قرارات الشرعية الدّولية والانصياع لإرادة السلام.
بيّن سيادة رئيس الجمهورية أن خطورة القرار الامريكي تكمن في استفزاز مشاعر الأمّتين العربية والإسلامية، ودفع المنطقة نحو مزيد من التوتّر والاحتقان والعنف، علاوة على تعميق الشعور بالإحباط وانعدام الثقة، مضيفا أن من شأن القرار الأمريكي أن يعطي مسوّغا لإسرائيل لشرعنة احتلالها للأراضي الفلسطينية وخاصّة القدس والتّمادي في سياستها المرفوضة والمدانة المستهترة بالقرارات الأممية وبإرادة السلام، وإمعانها في ممارساتها العدوانية، وتنفيذ مخطّطاتها الرامية إلى القضاء على أيّ أمل في تحقيق السلام المنشود، منبّها إلى خطورة هذا التصعيد غير المسبوق الذي يتهدّد القدس الشريف برمزيتها التاريخية والدينية، ومكانتها الخاصّة لدى المسلمين والمسيحيين على حدّ سواء وكلّ أحرار العالم.
كما جدد رئيس الجمهورية موقف تونس الثابت الداعم للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني الأبي في تقرير مصيره واسترداد جميع حقوقه المشروعة وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

العلاقات التونسية الأردنية

تجمع تونس والأردن علاقات اخوية متميزة، كما حافظت على نسق طبيعي للتشاور والتنسيق السياسي وتبادل منتظم للزيارات الثّنائية بين مسؤولي البلدين، إضافة إلى توافق الرؤى حول أبرز القضايا الإقليمية والدولية.
الزيارات المتبادلة:
الزيارة الرسمية لسيادة رئيس الجمهورية إلى عمّان، يومي 20 و21 أكتوبر 2015، تلبية لدعوة من العاهل الأردني الملك عبد الله بن الحسين الثاني، والتي تعكس طابع الصفاء والتميز للعلاقات التونسية الأردنية، في ظلّ الإرادة المشتركة لقيادتي البلدين، لمزيد الإرتقاء بها إلى أرفع المراتب.
زيارة السيد هاني الملقي، رئيس الوزراء ووزير الدفاع الأردني إلى تونس، بمناسبة عقد الدورة التاسعة للجنة العليا المشتركة بين البلدين خلال الفترة من 21 إلى 23 نوفمبر 2017.
مشاركة الأردن في مؤتمر الاستثمار تونس 2020  بوفد رفيع المستوى، ترأسه مبعوث الملك الأردني الدكتور جواد العناني، نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الاقتصادية.
اللّجان المشتركة:
اللجنة العليا: أُحدِثت سنة 1994، وتجتمع برئاسة السيد رئيس الحكومة ونظيره الأردني. وقد عقدت دورتها 9، بتونس، خلال الفترة من 21 الى 23 نوفمبر 2017.
لجنة التفكير والتشاور السياسي: تمّ إنشاؤها سنة 1999، وتجتمع برئاسة وزيري خارجية البلدين. وعقدت اجتماعها الأول بتونس يوم 11 أكتوبر 2011.
اللجان القطاعية: وعددها تسع وتُعنى بتطوير التعاون في مجالات التجارة والصناعة والاستثمار والأدوية والنقل البحري والنقل الجوّي والشباب والرياضة والتعاون العلمي والتكنولوجي والشؤون الدينية.
مجلس رجال الأعمال التونسي الأردني المشترك: عقد المجلس دورته الرابعة سنة 2009 ويضم من الجانب التونسي الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ومن الجانب الأردني غرفة تجارة عمان.
تمّ عقد الدورة الأولى لمجلس الأعمال التونسي الأردني المشترك في شهر أفريل 2016 بين كنفدرالية المؤسسات المواطنة وجمعية رجال الأعمال الأردنيين بمشاركة رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين ورئيس اتحاد رجال الأعمال العرب.
مجموعة الأخوة البرلمانية: تمّ مؤخرا تعيين النواب الممثلين للجانبين الأردني والتونسي فيها. ويمثّل المستوى متعدّد الأطراف ميدانا مهمّا للتعاون البرلماني بين تونس والأردن  حيث تلتقي الوفود البرلمانية من كلا البلدين في الاجتماعات متعددة الأطراف للتشاور والتنسيق بخصوص القضايا ذات الاهتمام المشترك، والمسائل التي تمثّل تحدّيات مشتركة بالنسبة إلى البلدين اللذين تجمعهما قواسم ومصالح مشتركة تفرض مزيد تبادل الآراء وإحكام التنسيق المشترك.
الاطار القانوني لعلاقات التعاون:
يحكم علاقات التعاون التونسي الأردني إطار قانوني يشمل حوالي 80 وثيقة تغطي مختلف مجالات التعاون الثنائي.
وقد تعزز بتوقيع الطرفين على 11 اتفاقية في عدة مجالات من بينها السياحة والتجارة والتعاون الدولي، وذلك بمناسبة انعقاد الدورة التاسعة للجنة العليا المشتركة التونسية الأردنية في تونس خلال الفترة من 21 الى 23 نوفمبر 2017.
آفاق التعاون الثنائي بين البلدين:
الدعوة للاستفادة من الكم الهام من الخبرات المتميزة التي يزخر بها الجانبان في مختلف المجالات واستغلال رصيد العلاقات لكلا البلدين من خلال الانفتاح على أسواق جديدة ، ومواصلة حثّ رجال الأعمال بالبلدين على الاستفادة من الحوافز التي تتيحها الاتفاقيات الثنائية ومنطقة التبادل الحرّ العربية الكبرى واتفاقية أغادير، مع التذكير بقرار تونس الأحادي إعفاء المواطنين الأردنيين من التأشيرة والذي يعكس حرصها على تيسير التواصل بين الفاعلين الاقتصاديين من البلدين أملا في مزيد تشبيك المصالح والارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى أعلى مستوى.

العلاقات التونسية اللّبنانية

  تجمع تونس بلبنان علاقات اخوية متميزة ويسعى البلدان الى مزيد تعزيزها من خلال توسيع قاعدة التعاون المشترك وتفعيله في مختلف المجالات.
الزيارات المتبادلة:
زيارة السيد وزير الشؤون الخارجية للمشاركة في مؤتمر بيروت الوزاري حول مراجعة سياسة الجوار الاوروبي      (23 و 24 جوان 2015).
زيارة السيد غطّاس الخوري، وزير الثقافة اللّبناني إلى تونس في شهر مارس 2017 مترأسا لوفد بلاده في معرض تونس الدّولي للكتاب والذي شارك فيه لبنان كضيف شرف الدورة 33.
اللّجان المشتركة:
اللجنة العليا المشتركة: انشئت في جويلية 2001  ويترأس أشغالها رئيسا حكومتي البلدين.

الاطار القانوني لعلاقات التعاون:
يعدّ حاليا 16 اتفاقية منها بالخصوص اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات واتفاقية تفادي الازدواج الضريبي وبروتوكول تعاون بين وزارتي خارجية البلدين.
آفاق التعاون الثنائي بين البلدين:
تكثيف التنسيق و التعاون بين البلدين في كافة المجالات وتمكين القطاع الخاص من الاضطلاع بدوره في دفع الاستثمار المشترك والتجارة البينية  

العلاقات التونسية العراقية

ترتبط بلادنا بعلاقات تاريخية متميّزة مع العراق لم تتأثّر بالظروف والتحوّلات التي شهدها العراق الشقيق حيث ظلّت تونس البلد العربي الوحيد من بين بلدان العالم القليلة التي لم تغلق سفارتها ببغداد قبل وأثناء الغزو وبعده.
 يتواصل التشاور والتنسيق السياسي بين البلدين خصوصا حيث يشمل تقارب مواقفها بشأن عدّة مسائل من أهمّها محاربة  الإرهاب.
الزيارات المتبادلة:
أدى وفد برلماني تونسي برئاسة السيد عبد الفتاح مورو، النائب الأول لمجلس نواب الشعب، زيارة إلى العراق خلال شهر جانفي 2016 للمشاركة في الدورة الحادية عشرة لاتحاد برلمانات الدول الإسلامية.
أدى السيد إبراهيم الجعفري وزير الخارجية العراقي زيارة رسمية إلى تونس يومي 16 و17 فيفري 2016.
شارك مدير ديوان رئيس الجمهورية العراقية في مؤتمر دعم الاقتصاد والاستثمار في تونس في شهر نوفمبر 2016.
أدّى السيد وزير الشؤون الخارجية زيارة رسمية إلى العراق خلال الفترة من 8 إلى 10 مارس 2017 التقى خلالها بكبار المسؤولين العراقيين وعدد هام من الوزراء في الحكومة العراقية، وكان لها وقع ايجابي في دفع التعاون بين البلدين في جميع المجالات، أبرمت على هامشها مذكرة التفاهم للتعاون بين وزارتي خارجية  البلدين لتدريب الإطارات وتبادل الخبرات في المجال الدبلوماسي.
زيارة السيد فرياد رواندزي، وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي، إلى تونس في شهر ديسمبر 2017 للمشاركة في المؤتمر العشرين لوزراء الثقافة العرب والإشراف على الأسبوع الثقافي العراقي بتونس في إطار تظاهرة "صفاقس عاصمة للثقافة العربية لسنة 2016".
زيارة السيد فالح الفيّاض، مستشار الأمن الوطني العراقي الى تونس يوميْ 08و09 جانفي 2018.
زيارة السيد عمار الحكيم، رئيس التحالف الوطني العراقي الى تونس يوم 24 افريل 2017.
اللّجان المشتركة:
اللجنة المشتركة: عقدت دورتها الخامسة عشرة بتونس في ديسمبر 2012 .
تم رفع رئاسة اللجنة إلى مستوى وزيري الخارجية في البلدين ومن المنتظر عقد دورتها 16 خلال الثلاثي الأول من سنة 2018.
الاطار القانوني لعلاقات التعاون:
يحكم العلاقات التونسية العراقية إطار قانوني ثري يشمل العديد من الاتفاقيات التي تغطي مختلف مجالات التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي، وتؤطرها عدة آليات تُعنى بتنظيم هذا التعاون وتقييم مسيرته والبحث عن السبل الكفيلة بدعمه وتطويره.
آفاق التعاون الثنائي بين البلدين:
يسعى البلدان إلى تطوير وتكثيف التعاون في كافة المجالات وبما يعود بالنفع على الشعبين الشقيقين.

العلاقات التونسية السّورية

كانت العلاقات الثنائية تتّسم  تقليديا بأهميتها، ولا سيما في المجالات التجارية والثقافية والجامعية. وانعقدت ىخر دورة للجنة العليا التونسية السورية المشتركة في شهر ماي 2009 بتونس.
ويتنزل افتتاح المكتب القنصلي  التونسي في دمشق  في سنة 2015 في إطار تفعيل مبدأ الحماية القنصلية ورعاية مصالح الجالية التونسية المقيمة في سوريا والتي يبلغ عدد أفرادها 1670 مواطنا تونسيّا.
موقف تونس من الأزمة السّورية:
تؤكد تونس على سيادة الدولة السورية على كافة أراضيها وعلى ضمان وحدتها الترابية وضرورة العمل على تحقيق التسوية السياسية في سوريا بمعزل عن الأشخاص، بما يجنب الشعب السوري الشقيق ويلات العنف والارهاب.
تدعم بلادنا مسار المفاوضات حول التسوية السياسية في سوريا وتعاضد في هذا السياق الجهود الأممية وتحرّكات كلّ الأطراف الدولية المتدخلة والفاعلة في الأزمة من أجل ايجاد تسوية شاملة ودائمة للأزمة السورية.

العلاقات التونسية الايرانية

تجمع تونس والجمهورية الاسلامية الايرانية علاقات تتّسم بالاستقرار والايجابية، في كنف الاحترام المتبادل والحرص المشترك على مزيد تعزيزها ولا سيما في مجالات التعاون الاقتصادي والفنّي والاستثماري.
زيارات متبادلة:
زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الى تونس يوم 19 جوان 2017 .
زيارة السيد منجي مرزوق، وزير الطاقة والمناجم إلى طهران ( 14 و 15 ماي 2016 ).
زيارة السيد رضا صالحي أميري وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي بالجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى بلادنا من 29 مارس إلى 01 أفريل 2017 للإشراف على المشاركة الإيرانية في معرض تونس الدولي للكتاب
اللّجان المشتركة:
اللجنة  المشتركة: انعقدت آخر دورة للجنة المشتركة التونسية الإيرانية بطهران خلال الفترة من 28 إلى 31 ديسمبر 2014 ، ويُنتظر عقد الدّورة القادمة للّجنة المشتركة في بداية سنة (2018).
اللجان القطاعية:
انعقدت الدورة الخامسة للجنة السياحية التونسية الإيرانية المشتركة خلال الفتـرة من 09 إلى 12 ديسمبر 2015 وتم خلالها التوقيع على برنامج تنفيذي للتعاون في المجال السياحي بين البلدين للسنوات 2016-2017-2018.
التأمت الدورة الأولى للجنة المشتركة التونسية الإيرانية للتعاون العلمي والتكنولوجي خلال الفترة من 19 إلى 21 ماي 2015
انعقدت اللجنة الفنية التونسية الايرانية في مجال الشباب والرياضة من 20 إلى 22 أكتوبر 2015 وتم خلالها التوقيع على برنامج تنفيذي للتعاون في مجال الشباب والرياضة لسنتي 2016 و 2017.
الاطار القانوني لعلاقات التعاون:
تم خلال اجتماعات الدورة (12) للّجنة المشتركة التونسية الإيرانية التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم تشمل التعاون الاقتصادي والفني والصناعات التقليدية، والجمارك.

العلاقات التونسية الجيبوتية

تجمع تونس وجيبوتي علاقات أخوية متميزة حيث يحرص البلدان على تطوير التعاون بالخصوص في المجالات الفنية والبشرية خاصة عبر تخصيص حصة لجمهورية جيبوتي بالمؤسسات الجامعية التونسية وتكوين الأطباء الداخليين الجيبوتيين في تونس علاوة على دعم التكوين بكلية الطب في تونس والتعاون في مجال السكن.
الزيارات المتبادلة:
  ألكسيس محمد، المستشار لدى الرئاسة الجيبوتية وذلك خلال شهر جانفي 2017،
 زيارة وفد من "مجلس الأعمال التونسي الإفريقي"إلى جيبوتي خلال شهر سبتمبر 2017 وتنظيم منتدى الاستثمار التونسي الجيبوتي.
اللجان المشتركة:
اللجنة المشتركة: أحدثت وفقا للاتفاق الموقع في 17 ماي 2000 وعقدت اللجنة دورتها الأولى من 28 إلى 30 جانفي 2002 بجيبوتي برئاسة السيد صادق فيالة، كاتب الدولة للشؤون الخارجية والسيد علي عبدي فرح، وزير الخارجية الجيبوتي.
الإطار القانوني لعلاقات التعاون:
 الاتفاقيات الموقعة بين البلدين: بروتوكول تعاون في مجالي التربية والتعليم العالي في ماي 2000 واتفاق إطاري حول التعاون الاقتصادي والعلمي والثقافي والفني في 2002 واتفاق تعاون في المجل التجاري في 2002 واتفاق تعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي موقع في 2010 وبروتوكول اتفاق في مجال الإسكان والتعمير والتهيئة الترابية واتفاق تعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والمساعدة التقنية لفائدة كلية الطب لجامعة جيبوتي بين كل من وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي من الجانب التونسي ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجيبوتية (أوت2017) واتفاقية في ميادين التكوين والبحث في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصال موقعة بين وزارة تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي بتونس ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجيبوتية.
آفاق التعاون الثنائي بين البلدين:
 العمل على تعزيز التعاون مع جيبوتي من خلال مزيد توظيف الخبرات والكفاءات التونسية في قطاع المنشآت الأساسية والسكن والتعليم والصحة سواء على الصعيد الثنائي أو من خلال برامج شراكة ثلاثية مع المنظمات والبلدان الصديقة والشقيقة.

العلاقات التونسية مع جمهورية جزر القمر المتحدة

تجمع تونس وجزر القمر علاقات أخوية متميزة حيث تقدم تونس منح دراسية لعدد من الطلبة والمتكونين القمريين للدراسة في الجامعات ومعاهد التكوين المهني التونسية.
آفاق التعاون الثنائي بين البلدين:
الحرص على تعزيز التعاون مع جزر القمر من خلال النظر في جدوى احداث لجنة مشتركة قصد تطوير العلاقات الثنائية ورصد واستكشاف مجالات وفرص التعاون.

العلاقات التونسية الصّومالية

تجمع تونس وجمهورية الصومال علاقات أخوية متميزة حيث تقدم تونس منح دراسية لعدد من الطلبة والمتكونين الصوماليين للدراسة في الجامعات ومعاهد التكوين المهني التونسية.
آفاق التعاون الثنائي بين البلدين:
الحرص على تعزيز التعاون مع الصومال من خلال رصد واستكشاف مجالات وفرص التعاون.

 

 

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم