التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية يجري في نيويورك سلسلة من اللقاءات مع وزراء خارجية عدد من الدول الشقيقة و الصديقة

أجرى وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي اإيثنين 23 سبتمبر 2019 في نيويورك سلسلة لقاءات مع وزراء خارجية عدد من الدول الشقيقة والصديقة المشاركين في أشغال الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تحتضنها نيويورك من 23 سبتمبر إلى 30 سبتمبر 2019.

وإلتقى السيّد خميس الجهيناوي  مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، حيث تطرق اللقاء إلى سبل دفع علاقات التعاون الثنائي المتميزة التي تجمع تونس والجزائر في شتى المجالات وأهمية مواصلة التنسيق الأمني بين البلدين لمجابهة التحديات المشتركة.

كما تطرق الوزيران إلى تطورات الأوضاع في المنطقة ولاسيما الوضع في القطر الليبي الشقيق، مؤكّدين على أهمية تضافر جهود المجموعة الدولية وخاصّة دول الجوار لدعم مسار التسوية الأممي وتقريب وجهات النظر من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار وعودة الحوار بين الفرقاء الليبيين لتجاوز الأزمة الراهنة والتوجه نحو الحل السلمي بما يمهد لعودة الأمن والاستقرار في ليبيا وينهي معاناة الشعب الليبي الشقيق.
وخلال لقائه مع نظيرته السودانية، أسماء محمد عبد الله،أشاد وزير الشؤون الخارجية بتقدم مسار الانتقال السياسي في السودان لاسيما إثر تشكيل حكومة جديدة تحظى بالشرعية، مؤكدا أن تونس لن تدخر جهدا خلال عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن الدولي 2020-2021 من أجل مساندة السودان الشقيق خلال هذه المرحلة الانتقالية.

من جانبها، نوهت الوزيرة السودانية بنجاح تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس، معربة عن رغبة السلط السودانية في الاستلهام من هذه التجربة بما يحقق مصلحة الشعب السوداني الشقيق. كما اتفق الطرفان خلال هذا اللقاء على تكثيف التعاون والتواصل بين البلدين لمواجهة التحديات المشتركة وعلى ضرورة تكثيف نسق انعقاد اللجان المشتركة السياسية والفنية.
وكان لوزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي يوم الاثنين 23 سبتمبر 2019  لقاء مع وزير الخارجية الإيطالي، "لودجي دي ماريو" تطرق إلى سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون الثنائي بين البلدين الصديقين لاسيما في المجالات ذات الأولوية. كما بحث الجانبان جملة من  المسائل والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مؤكدين على أهمية مزيد التشاور بين البلدين من أجل تعزيز السلم والأمن في المنطقة.

 


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم