التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية يلتقي رئيسة مجلس نواب الأوروغواي

مثل دور الدبلوماسية البرلمانية في مزيد تمتين أواصر الصداقة والتعاون بين تونس والأوروغواي، أبرز محاور اللقاء الذي جمع وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي مع رئيسة مجلس النواب بالأوروغواي ساسيليا بتنو (Cecilia Bottino) خلال زيارة رسمية أدّاها امس الاربعاء إلى الأوروغواي.

واستعرض الوزير مختلف المراحل التي قطعتها تونس على درب الإنتقال الديمقراطي وما أنجزته من خطوات هامة في هذا الخصوص على غرار سن دستور جديد يكرس قيم الحرية والديمقراطية، ونجاح تونس في تنظيم إنتخابات تشريعية ورئاسية سنة 2014.

وذكّر في هذا السياق، بالتزام تونس بتحقيق المساواة الكاملة بين المواطنين، واشار الى تطور تجربة تونس وتفرّدها في مجال الاعتراف بحقوق المرأة وتعزيز دورها في المجتمع، كما قدّم لمحة عن أهم الإصلاحات الهيكلية والتشريعة التي قامت بها الحكومة التونسية لإنجاح الانتقال الاقتصادي ومواجهة التحديات التنموية والاجتماعية الراهنة.

من جانبها، أشادت رئيسة مجلس النواب بالأوروغواي بالخطوات التي حققتها تونس على درب ترسيخ الديمقراطية، وأبدت إعجابها بالمكاسب التي تحققت لفائدة المرأة التونسية، مؤكّدة تطلّعها، باعتبارها مناضلة بارزة في حقل الدفاع عن حقوق المرأة في بلدها، إلى زيارة تونس التي تشكّل نموذجا يحتذى به في العالم العربي للاطلاع عن كثب على نشاط نظيراتها بالبرلمان التونسي وعلى دور منظمات المجتمع المدني والحركة النسوية بتونس.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم