التفاصيل

وزير الشؤون الخارجية يستقبل نظيره العراقي بمناسبة انعقاد الدورة 16 للجنة المشتركة التونسية العراقية

استقبل وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي اليوم الأربعاء 11 سبتمبر 2019 بمقر الوزارة نظيره العراقي محمد علي الحكيم الذي يزور تونس على رأس وفد عراقي هام يضم ممثلين عن عديد الوزارات وقطاع الأعمال في العراق وذلك بمناسبة انعقاد الدورة 16 للجنة المشتركة التونسية العراقية

التي إختتمت أشغالها الأربعاء بالتوقيع على محضر الدورة واتفاقيات ومذكرات تفاهم بين تونس والعراق تتعلق بمذكرة تفاهم في مجال المشاورات السياسية بين وزارة الشؤون الخارجية التونسية ونظيرتها العراقية ومذكرة تفاهم في مجال التعاون الثقافي وبرنامج تنفيذي في المجال الثقافي للسنوات 2019 و2020 و2021 واتفاق بشأن الخدمات الجوية.

وأكد وزير الشؤون الخارجية خلال اللقاء على أهمية المحافظة على دورية انعقاد اللجنة المشتركة بين البلدين التي لم تلتئم منذ سنة 2012 بإعتبارها إطارا هاما وآلية عمل مثلى لتقييم واقع العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث السبل الكفيلة بالارتقاء بها إلى مستويات أفضل، مشيرا إلى أن التبادل التجاري بين البلدين لا يزال دون المأمول ولا يتماشى مع ما يجمع البلدين الشقيقين من علاقات صداقة وأخوة تاريخية وما يتوفر فيهما من إمكانات وفرص استثمارية واعدة في عديد المجالات على غرار الفلاحة والصناعة والنقل والصحة والسياحة.

وثمّن وزير الشؤون الخارجية قرار الحكومة العراقية استئناف نشاط النقل الجوي بين تونس وبغداد من قبل شركة الخطوط الجوية العراقية منذ جوان 2019 بمعدل رحلة غير منتظمة أسبوعيا (شارتر)، معربا عن التطلع إلى أن يتحول هذا الخط إلى خط جوي منتظم لما في ذلك من فائدة في دعم وتشجيع التبادل التجاري والسياحي بين البلدين.

وأكد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي وجود إتفاق لدى البلدين لتيسير إنسياب المبادلات التجارية بينهما وتكثيف الإتصالات بين رجال الأعمال في البلدين قصد إقامة مشاريع مشتركة تهم عديد القطاعات، مشيرا إلى إتفاق الجانبين على عقد الدورة الثالثة لمجلس الأعمال التونسي العراقي في بغداد السنة المقبلة وكذلك مشاركة تونس في معرض بغداد الدولي في شهر نوفمبر القادم.

 


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم