التفاصيل

دفع العلاقات التجارية والسياحية محور لقاءات وزير الشؤون الخارجية مع مسؤولين كينيين

في إطار الزيارة التي يؤديها إلى كينيا التقى وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي يوم الثلاثاء 09 أكتوبر 2019 وزير السياحة الكيني نجيب بلالا.

وأبرز وزير الشؤون الخارجية استعداد بلادنا لتبادل الخبرات والتجارب مع كينيا خاصة في مجالات التكوين السياحي والتصرف في الموارد البشرية ودعم القدرات.

من جهته، أعرب الوزير الكيني عن شكره وتقديره لتونس لدعمها ترشح بلاده لعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة العالمية للسياحة، معبرا عن تطلع بلاده للاستفادة من التجربة التونسية المتميزة في المجال السياحي.
كما ترأس وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي يوم 07 أكتوبر 2019 اجتماعا رفيع المستوى ضم أعضاء  الوفد التونسي وممثلي القطاع الخاص الكيني برئاسة رئيس الغرفة الوطنيّة للتجارة والصناعة "ريتشارد نقاتيا".

وعرض السيد خميس الجهيناوي خلال هذا الإجتماع التجربة التونسيّة في مجال الصناعة وتصدير المنتوجات ذات القيمة المضافة العالية وفي مجال التشجيع على الاستثمار الخارجي والإحاطة بالمستثمرين، مؤكدا حرص تونس المتواصل على دفع العلاقات التجاريّة مع الدول الإفريقيّة وذلك من خلال الانضمام إلى التجمعات الاقتصادية القاريّة على غرار (كوميسا) COMESA) ) ومنطقة التجارة الحرّة بإفريقيا (زليكاف) (ZLECAF).
كما شدّد وزير الشؤون الخارجيّة على رفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين وذلك من خلال تنظيم اللقاءات الثنائيّة بين رجال أعمال البلدين والمنتديات الاقتصادية على غرار المنتدى الاقتصادي التونسي الكيني الذي انعقد بالعاصمة الكينيّة نيروبي في شهر مارس 2019.
من جهته، عبّر رئيس الغرفة الوطنيّة للتجارة والصناعة الكيني عن إعجابه بالتجربة التونسية في مجال الصناعة وخاصة في قطاع النسيج ومكونات السيارات كما دعا إلى الاستفادة من الخبرات التونسية في هذا المجال، مؤكدا على ضرورة إحداث مجلس أعمال تجاري بين البلدين.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم