التفاصيل

تونس تتسلم رئاسة المؤتمر الوزاري للمنظمة الدولية للفرنكوفونية

تسلمت تونس مساء اليوم بانتهاء اشغال الدورة الوزارية 36 للمنظمة الدولية للفرنكوفونية المنعقدة بإمارة موناكو، رئاسة المؤتمر الوزاري للفرنكوفونية من أرمينيا. وتمتد الرئاسة التونسية لسنتين، تحتضن بلادنا خلالهما القمة الثامنة عشر لهذه المنظمة.

وقد القى كاتب الدولة للشؤون الخارجية المكلف بتسيير وزارة الخارجية، صبري باش طبجي بالمناسبة كلمة جدد فيها بالخصوص شكرا بلادنا للثقة التي وضعتها البلدان الأعضاء في المنظمة، وعددهم 88 بلدا، في تونس لاحتضان هذه القمة، مستعرضا الاستعدادات الجارية لتنظيمها.

وقد اجرى السيد صبري باش طبجي على هامش المؤتمر لقاءات مع عدد من رؤساء الوفود عبروا من خلالها عن إعجابهم وتهانيهم لنجاح الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة في بلادنا والتي كرست نضج المسار الديمقراطي الذى تنتهجه بلادنا مؤكدين تطلعهم لزيارة بلادنا للمشاركة في الفعاليات التي ستحتضنها.

وتتزامن قمة تونس التي تحمل شعار " التواصل في إطار التنوع: الرقمي كمحرك للتنمية والتضامن في الفضاء الفرنكوفوني" مع الاحتفال بالذكرى الخمسين لإنشاء " وكالة التعاون الثقافى والفني" يوم 20 مارس 1970 بنيامي ( النيجر) والتي تحولت لاحقا الى المنظمة الدولية للفرنكوفونية التي كان الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة احد آبائها المؤسسين.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم