التفاصيل

باش طبجي ينوه في برلين بنجاحات تونس في مجال تكريس الشفافية والحوكمة الرشيدة وتحسين مناخ الاستثمار

ألقى كاتب الدولة للشؤون الخارجية المكلف بتسيير وزارة الشؤون الخارجية، صبري باش طبجي، اليوم الثلاثاء، في العاصمة الألمانية برلين، كلمة خلال الندوة رفيعة المستوى للشراكة مع إفريقيا، نوّه من خلالها بالنجاحات التونسية في مجال تعزيز الأمن وتكريس الشفافية والحوكمة الرشيدة وتحسين مناخ الاستثمار.

وقال باش طبجي الذي كلفه رئيس الجمهورية، بترؤس الوفد التونسي إلى هذه الندوة ، إن تونس أحرزت للسنة الثانية على التوالي تقدما في تقرير" Doing Business" الصادر عن البنك العالمي ، مثمنا علاقات الصداقة العريقة بين تونس وألمانيا والتي قال انها ارتقت إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية.
واشاد في هذا الإطار بآليات الدعم والتمويل التي توفرها الحكومة الألمانية لتشجيع الاستثمار والشراكة مع الدول الإفريقية، معتبرا أن انخراط تونس منذ 2017 في المبادرة الألمانية "الميثاق مع إفريقيا" يؤكّد ما تزخر به القارة الإفريقية من فرص واعدة للتعاون والإستثمار والتطلع المشترك إلى العمل من أجل مزيد دفع الإستثمار الخاص في إفريقيا في إطار شراكة مبنية على المنفعة المتبادلة.
وعبّر كاتب الدولة في كلمته أيضا عن عزم تونس المضي قدما في تنفيذ الإصلاحات الضرورية قصد تحقيق الانتقال الاقتصادي المنشود بما يستجيب للتحديات الاقتصادية والاجتماعية الراهنة ولتطلعات شبابها للتشغيل والتنمية.
وأضاف قائلا "انها تواصل بثبات ترسيخ مسارها الديمقراطي من خلال تكريس مبادئ دولة القانون والمؤسسات والتداول السلمي على السلطة عبر تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية نزيهة وشفافة".
وقد انتظمت الندوة رفيعة المستوى للشراكة مع إفريقيا في إطار مبادرة "الميثاق مع إفريقيا "، بإشراف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وبحضور عدد من رؤساء دول وحكومات الدول الإفريقية الشركاء في هذا الميثاق منها المغرب ومصر و إثيوبيا وبوركينا فاسو والكوت دي فوار وغانا وغينيا ورواندا والسنيغال والطوغو.
وتهدف هذه المبادرة التي أطلقتها الرئاسة الألمانية لمجموعة العشرين سنة 2017 إلى تشجيع الاستثمار الخاص ودفع التنمية وتوفير مواطن الشغل في البلدان الإفريقية.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم