التفاصيل

تونس تتسلم رسميا مقعدها في مجلس الأمن كعضو غير دائم للفترة 2020-2021

تسلمت تونس رسميا، يوم 01 جانفي 2020 ، مقعدها كعضو غير دائم بمجلس الأمن الدولي للفترة 2020-2021 . وتنظم بلادنا لهذا الجهاز الأممي الهام للمرة الرابعة حيث سبق لها ان تولت ذلك في ثلاث مناسبات سابقة (1959-1960 و1980-1981 و2000-2001).

والتأم يوم الخميس 02 جانفي 2020، بمقر الامم المتحدة بنيويورك موكب رسمي لتركيز الأعلام الوطنية للأعضاء الجدد، تم خلاله تثبيت الراية الوطنية بمجلس الأمن بحضورأعضاء المجلس وعدد من المسؤولين الأممين السامين. وشارك كذلك في هذا الموكب كل من النيجر، والفيتنام، وسانت فنسنت وغرينادين وإستونيا التي تنظّم بدورها إلى مجلس الأمن.

وفي كلمته بهذه المناسبة أكّد السفير، المندوب الدائم للجمهورية التونسية لدى الامم المتحدة، منصف البعتي، تمسك تونس بالشرعية الدولية وحرصها على الإسهام في تفعيل مقاصد ميثاق الأمم المتحدة وتوطيد مقومات الامن والسلم الدوليين وتسوية النزاعات والأزمات القائمة ومنع حدوثها وتعزيز دور المراة والشباب في ذلك.

كما جدّد، في إطار ثوابت السياسة الخارجية لتونس، عزم بلادنا على مواصلة جهودها وإسهامتها في مكافحة الإرهاب والتطرف وتعزيزالدبلوماسية الوقائية ومناصرة القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، إلى جانب مواصلة إضطلاعها بدور فاعل في للإسهام في الوصول إلى تسوية سياسية شاملة في الشقيقة ليبيا.

ويتكون مجلس الأمن من 15 دولة منها 5 دول دائمة العضوية تتمتع بحق النقض وهي الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا و10 دول يتم انتخابها لفترة سنتين وتمثل مختلف التجمعات الجغرافية بالعالم.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم