التفاصيل

كاتب الدولة المكلف بتسيير وزارة الشؤون الخارجية يشرف على اجتماع تونسي أممي تحسبا لأي تدفق بشري من ليبيا

أشرف كاتب الدولة المكلف بتسيير وزارة الشؤون الخارجية صبري باش طبجي الأربعاء 8 جانفي 2020 بمقر الوزارة، على اجتماع تنسيقي تونسي- أممي خصص لبحث سبل إحكام الاستعدادات الميدانية المتعلقة بخطة الطوارئ المشتركة، تحسبا لأي تدفق بشري جماعي من ليبيا في حال تطور الأوضاع في هذا البلد الشقيق.

وأكد السيد كاتب الدولة خلال الاجتماع الذي حضره كل من المنسق المقيم للأمم المتحدة بتونس دييغو زوريلا وممثلون عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة واليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية بالإضافة إلى ممثلي الوزارات والهياكل التونسية المعنية، على ضرورة تسريع وتيرة الاجتماعات التنسيقية بين كل الهياكل والأطراف المتدخلة والاستعداد الجيد لأي تداعيات إنسانية محتملة لتطور الأوضاع في ليبيا.

وأبرزفي هذا الصدد حرص سيادة رئيس الجمهورية على اتخاذ الاحتياطات والتدابير الضرورية لمجابهة أي طارئ والحفاظ على الأمن القومي التونسي، وعلى حفظ كرامة طالبي الإغاثة الإنسانية وتوفير الإحاطة الاجتماعية والنفسية لهم، في إطار الالتزامات الدولية للجمهورية التونسية .

ومن جانبهم، أثنى ممثلو الهياكل الأممية على الجهود التي تبذلها الدولة التونسية في إطار الاستعداد للاستجابة الإنسانية لأي توافد جماعي من التراب الليبي، مؤكدين حرص منظومة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي على دعم هذه الجهود ومعاضدتها في هذا الظرف الإقليمي الدقيق.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم