التفاصيل

العلاقات التونسية الفرنسية والوضع في ليبيا محور لقاء كاتب الدولة المكلف بتسيير وزارة الخارجية بوزير الخارجية الفرنسي

استقبل السيد صبري باش طبجي، كاتب الدولة المكلف بتسيير وزارة الشؤون الخارجية ، الخميس 9 جانفي 2020، بمقر الوزارة، السيد "جون إيف لودريان"، وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي، الذي يؤدي زيارة رسمية إلى تونس.

وتطرق اللقاء إلى مختلف أوجه التعاون التونسي الفرنسي على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف في إطار الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى عدد من المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها الملف الليبي.

ونوه الطرفان بهذه المناسبة بالحركية الإيجابية التي ميزت العلاقات التونسية الفرنسية خلال السنوات الأخيرة والمتمثلة خاصة في تنامي حجم المبادلات التجارية وارتفاع وتيرة تبادل الزيارات بين سامي مسؤولي البلدين.

كما تم التأكيد على أهمية متابعة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين بما يكرس التمشي الرامي الى اقامة شراكة استراتيجية استثنائية من خلال مضاعفة الاستثمارات الفرنسية في تونس قبل نهاية سنة 2022 وتحويل ديون تونس لدى فرنسا إلى مشاريع استثمارية، وتعزيز التعاون خاصة في مجالات اللامركزية والحكم المحلي والديمقراطية التشاركية ودعم تشغيلية الشباب.

وشدد الجانبان على ضرورة الاعداد الجيد وتوفير الظروف الملائمة لانجاح الاستحقاقات الثنائية ومتعددة الأطراف المبرمجة لسنة 2020 ومنها الاجتماع الثالث للمجلس الأعلى التونسي الفرنسي للتعاون والقمة 18 للفرنكوفونية التي ستحتضنها تونس في ديسمبر 2020.

وفيما يتعلق بالملف الليبي، أكد الجانبان على ضرورة وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة والعودة إلى طاولة المفاوضات للتوصل إلى حل سلمي تحت رعاية الأمم المتحدة. وتم الاتفاق على مزيد تعزيز التشاور والتنسيق الثنائي بخصوص هذا الملف في مجلس الأمن على ضوء انضمام تونس كعضو غير دائم في هذا الهيكل الأممي للفترة 2020-2021، باعتبارها صوت الدول العربية والافريقية.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم