التفاصيل

حصول تونس على الجائزة القارية للامتياز العلمي وعلى جائزة التحول الزراعي في افريقيا

أسند الاتحاد الافريقي الجائزة القارية "كوامي نكروما" للامتياز العلمي - وهي أكبر الجوائز العلمية التي تمنحها المنظمة الافريقية سنوياً - إلى الأستاذ الشاذلي العبدلي الذي تسلمها خلال أشغال الدورة العادية الــ33 لقمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا يومي 10 فيفري 2020.

وتمّ تسليم الجائزة الكبرى الى الباحث التونسي من قبل رئيس جنوب افريقيا سيريل رامافوزا، الرئيس الحالي للقمة الافريقية وبحضور رؤساء الدول والحكومات الأفارقة في حفل رسمي وتمّت تهنأته على هذا الانجاز الذي يُعدّ اعترافا بقيمة الكفاءات التونسية وبالعناية التي تُوليها بلادنا للمعرفة وللبحث العلمى.

ويشغل الأستاذ الشاذلي العبدلي، حاليا منصب المدير العام للوكالة الوطنية للنهوض بالبحث العلمي وهوعضو بأكاديمية العلوم والمهن والفنون، وباحث مختص في العلوم البيولوجية وبالاخص في البيوتكنولوجيا النباتية.

وتسند جوائز الاتحاد الافريقي "كوامي نكروما" للامتياز العلمي سنوياً على ثلاثة مستويات - وطني وإقليمي وقاري (وهي أبرز الجوائز) - لتكريم باحثين وباحثات أفارقة تميزوا بمساهمتهم العلمية في مواجهة التحديات التنموية للقارة الإفريقية.

ويجدر التذكير بأنّ الباحثة التونسية نزيهة عاتي - أستاذة بالمعهد الوطني للعلوم الفلاحية بتونس - قد تحصلت سنة 2018 على جائزة التميز العلمي الاقليمية للاتحاد الأفريقي.

كما تسلمت تونس خلال أشغال الدورة العادية الــ33 لقمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي الجائزة الخاصة لأفضل أداء للعام 2020 للدول التي أحرزت تقدما في تطبيق اعلان مالابو المتعلق بالتحول الزراعي في افريقيا


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم