التفاصيل

دعم علاقات التعاون الثنائي والملف الليبي أبرز محاور لقاء وزير الخارجية مع سفير ألمانيا بتونس

استقبل السيد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، يوم 24 فيفري 2021 السيد Peter Prügel، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بتونس.

ونوّه السيد الوزير، خلال هذا اللّقاء، بالمستوى المتميّز الذي بلغته العلاقات الثنائية في العشرية الأخيرة والدعم الألماني المستمرّ للانتقال الديمقراطي ببلادنا، مؤكّدا، في الآن نفسه، على ضرورة مواصلة التشاور لمزيد تعميق علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.

كما أبرز أهمية استنباط طرق تعاون جديدة ودفع التعاون الثلاثي بين تونس وألمانيا ودول القارة الإفريقية من خلال جعل بلادنا بوابة للنفاذ إلى الأسواق الإفريقية.

كما شدّد السيد الوزير، بهذه المناسبة، على أهمية التنسيق مع ألمانيا ومختلف الدول من أجل مساعدة الحكومة الليبية المؤقتة على المضي قدما في مختلف الاستحقاقات المنبثقة على حوار تونس والوصول إلى تسوية سياسية سلمية دائمة وشاملة للأزمة في ليبيا، مبينا في الآن ذاته أن استقرار الأوضاع في الشقيقة ليبيا سيساهم في المساعدة على تثبيت الاستقرار في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

ومن ناحية أخرى، دعا السيد الوزير إلى مزيد دفع التعاون العلمي والجامعي بين البلدين والإسراع في تحقيق مشروع الجامعة التونسية-الألمانية التي من شأنها أن تفتح آفاقا جديدة للطلبة التونسيين وتوفر إطارات ممتازة لفائدة الشركات الألمانية والأوروبية الناشطة بتونس.

ومن جانبه، أكّد السفير الألماني عزم بلاده على مزيد دفع علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في كافة المجالات مجدّدا التعبير عن استعداد بلاده لمواصلة دعم العلاقات التونسية الأوروبية.

كما تطرقت المحادثة إلى أهمية التنسيق بين البلدين في مجال تبادل الترشحات للمناصب العليا في المنظمات الدولية.

 


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم