التفاصيل

وزير الخارجية يجري مكالمة هاتفية مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية

أجرى وزير الشؤون الخارجية نور الدين الري اليوم الاربعاء 1 جويلية 2020 مكالمة هاتفية مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية جوزيف بورال حيث بحث الجانبان مختلف اوجه الشراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي وسبل تطويرها وتنويعها في شتى المجالات.

وثمن السيد نور الدين الري الطابع الاستراتيجي الذي يميز العلاقات بين تونس والشريك الأوروبي منوها بالدعم الذي تلقاه بلادنا من مختلف مؤسسات الإتحاد الأوروبي لمواجهة التحديات الماثلة ولاسيما على الصعيد الاقتصادي.
كما ابرز وزير الشؤون الخارجية الجهود التي تقوم بها الحكومة التونسية من أجل تجاوز تداعيات أزمة كورونا معربا عن شكره لقرار مجلس الاتحاد الأوروبي الاخير الرفع التدريجي لإجراءات تقييد السفر غير الضروري داخل الاتحاد الأوروبي على 15 دولة ومن ضمنها تونس مؤكدا سعي تونس لاستعادة الحركية الاقتصادية والسياحية بفضل نجاحها في احتواء هذه الجائحة صحيا.
من جهته أكد المسؤول السامي الأوروبي مواصلة الاتحاد الاوروبي الوقوف إلى جانب تونس ودعمها لتحقيق الانتقال الاقتصادي المنشود وتوطيد أسس الشراكة التونسية الأوروبية في مختلف المجالات.
واتفقا الجانبان خلال المكالمة على حسن الإعداد للمواعيد والاستحقاقات القادمة ومنها بالخصوص الدورة القادمة لمجلس الشراكة التونسي الأوروبي وعلى مواصلة التشاور بخصوص مستقبل الشراكة التونسية الأوروبية في مختلف المجالات.


شاهد كل الأخبار رجوع

الإشتراك في النشرة الإخبارية
لدينا إبتداء من اليوم