Detail

أهمية تنويع أُطر التعاون بين تونس والكوت ديفوار في عدة قطاعات"، أبرز محاور مكامة هاتفية بين وزير الخارجية ونظيره الايفواري

أجرى وزير الشؤون الخارجية نور الدين الريّ اليوم الخميس 9 جويلية 2020 مكالمة هاتفية مع نظيره الإيفواري علي كوليبالي، تم خلالها التطرق الى كافة أوجه التعاون الثنائي القائم بين البلدين وسبل مزيد دعمه وتنويعه في مختلف المجالات.

وكان الإتصال مناسبة تقدم خلاله وزير الشؤون الخارجية لنظيره الإيفواري وللشعب الإيفواري الصديق بأحر التعازي وأخلص مشاعر المواساة على إثر وفاة الوزير الأول الإيفواري غون كوليبالي.
وأكد السيد نور الدين الريّ لنظيره الإيفواري، خلال المكالمة، على تميز العلاقات التاريخية التي تجمع تونس وجمهورية الكوت ديفوار الصديقة والاهتمام الذي توليه بلادنا لتعاونها مع هذا البلد الذي يعد الشريك الأول لتونس في إفريقيا جنوب الصحراء.
وأبرز وزير الشؤون الخارجية أهمية تنويع أطر التعاون بين البلدين ولاسيما في القطاعات ذات الاهتمام المشترك مثل الزراعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والصحة والتعليم العالي وغيرها من القطاعات الواعدة، مؤكدا تطلع تونس لتعزيز حضور المستثمرين التونسيين في السوق الايفوارية واستكشاف فرص شراكة جديدة مع الكوت ديفوار على الصعيد الثنائي أو الثلاثي مع بلدان القارة الإفريقية.
من جهته، نوّه الوزير الإيفواري بما يجمع البلدين من علاقات صداقة متينة وإرادة مشتركة للإرتقاء بمجالات التعاون لتشمل مستويات أرفع، مؤكدا حرص الكوت ديفوار على توسيع نطاق التبادل التجاري والإقتصادي مع تونس.
كما تبادل الوزيران خلال الإتصال وجهات النظر بشأن آخر المستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي ولاسيما الجهود المبذولة لتطويق تداعيات جائحة كورونا العالمية .


See all the news Back

Newsletter Subscription